counter create hit Cycle of Fear: Syria's Alawites in War and Peace - Download Free eBook
Ads Banner
Hot Best Seller

Cycle of Fear: Syria's Alawites in War and Peace

Availability: Ready to download

In early 2011 an elderly Alawite shaykh lamented the long history of oppression and aggression against his people. Against such collective memories the Syrian uprising was viewed by many Alawites, and observers, as a revanchist Sunni Muslim movement and the gravest threat yet to the unorthodox Shi'a sub-sect. This explained why the Alawites largely remained loyal to the Ba In early 2011 an elderly Alawite shaykh lamented the long history of oppression and aggression against his people. Against such collective memories the Syrian uprising was viewed by many Alawites, and observers, as a revanchist Sunni Muslim movement and the gravest threat yet to the unorthodox Shi'a sub-sect. This explained why the Alawites largely remained loyal to the Ba'athist regime of Bashar al-Asad. But was Alawite history really a constant tale of oppression and was the Syrian uprising of 2011 really an existential threat to the Alawites? This book surveys Alawite history from the sect's inception in Abbasid Iraq up to the start of the uprising in 2011. The book shows how Alawite identity and political behaviour have been shaped by a cycle of insecurity that has prevented the group from achieving either genuine social integration or long term security. Rather than being the gravest threat yet to the sect, the Syrian uprising, in the context of the Arab Spring, was quite possibly a historic opportunity for the Alawites to finally break free from their cycle of fear.


Compare
Ads Banner

In early 2011 an elderly Alawite shaykh lamented the long history of oppression and aggression against his people. Against such collective memories the Syrian uprising was viewed by many Alawites, and observers, as a revanchist Sunni Muslim movement and the gravest threat yet to the unorthodox Shi'a sub-sect. This explained why the Alawites largely remained loyal to the Ba In early 2011 an elderly Alawite shaykh lamented the long history of oppression and aggression against his people. Against such collective memories the Syrian uprising was viewed by many Alawites, and observers, as a revanchist Sunni Muslim movement and the gravest threat yet to the unorthodox Shi'a sub-sect. This explained why the Alawites largely remained loyal to the Ba'athist regime of Bashar al-Asad. But was Alawite history really a constant tale of oppression and was the Syrian uprising of 2011 really an existential threat to the Alawites? This book surveys Alawite history from the sect's inception in Abbasid Iraq up to the start of the uprising in 2011. The book shows how Alawite identity and political behaviour have been shaped by a cycle of insecurity that has prevented the group from achieving either genuine social integration or long term security. Rather than being the gravest threat yet to the sect, the Syrian uprising, in the context of the Arab Spring, was quite possibly a historic opportunity for the Alawites to finally break free from their cycle of fear.

54 review for Cycle of Fear: Syria's Alawites in War and Peace

  1. 5 out of 5

    Fadi

    من أهم الكتب الصادرة عن سوريا مؤخرا والتي تساعد في فهم الصعوبات التاريخية التي اعترضت وما تزال مسألة تشكيل هوية وطنية حقيقية في سوريا. مع ملاحظة مهمة تتعلق بأن الكتاب صدر أساسا كأطروحة دكتوراه تحاول تطبيق نظرية ابن خلدون عن تشكل الدول والسلالات الحاكمة على سوريا مع اقتراح تصحيح لها يتمثل في إضافة دور عامل الخوف الطائفي في المد من عمر السلالات الحاكمة وتقوية العصبية في القبيلة. أتوقع أن يحقق الكتاب مبيعات مرتفعة في معرض الكتاب في بيروت.

  2. 4 out of 5

    عبد الرحمن

    سبرٌ تاريخي واجتماعي لعلويي سوريا عميق وقدير، بالمقاربة مع نظرية ابن خلدون حول العصبة والعصبية. واجب القراءة لفهمٍ أوضح للصراع لعله ينتج سلوكاً أقل بداءة وسطحية

  3. 4 out of 5

    Samer Kallas

    كتاب لا يستحق العناء والجهد والوقت الضائع في قراءته ! فيه أخطاء جوهرية في المنهج، و تناقضات كثيرة في الأفكار تكاد تصل إلى تناقض الجملة الواحدة ضمن بعضها، و فرضيات غير مثبتة أو مؤكدة أعتبرها المؤلف مسلمات: ١- أصر الكاتب على تطبيق نظريات ابن خلدون - من القرن الرابع عشر - (وأسماها حينا سياسات ابن خلدون) على وقائع وأحداث وروابط وجماعات وظواهر - من القرن العشرين - بعد التصريح بأن نظرية ابن خلدون قاصرة، وناقصة وعاجزة عن التفسير المطلوب. لهذا يجب تعديلها وتوسيعها وإضافة عناصر ومعطيات جديدة إليها ! ٢- من ا كتاب لا يستحق العناء والجهد والوقت الضائع في قراءته ! فيه أخطاء جوهرية في المنهج، و تناقضات كثيرة في الأفكار تكاد تصل إلى تناقض الجملة الواحدة ضمن بعضها، و فرضيات غير مثبتة أو مؤكدة أعتبرها المؤلف مسلمات: ١- أصر الكاتب على تطبيق نظريات ابن خلدون - من القرن الرابع عشر - (وأسماها حينا سياسات ابن خلدون) على وقائع وأحداث وروابط وجماعات وظواهر - من القرن العشرين - بعد التصريح بأن نظرية ابن خلدون قاصرة، وناقصة وعاجزة عن التفسير المطلوب. لهذا يجب تعديلها وتوسيعها وإضافة عناصر ومعطيات جديدة إليها ! ٢- من الإجحاف والخطأ الجسيم النظر إلى مجموعة إجتماعية وطائفة معينة بصورة شاملة، من منظار شخص واحد أصوله من تلك الطائفة. وفي حالتنا تحديدا، نظر الكاتب إلى مجمل الطائفة العلوية وأصدر أحكامه عليها من منظار الرئيس السوري حافظ الأسد ومن بعده بشار الأسد. ٣- كما أنه من الخطأ الكبير تقييم سياسة ونهج الرئيسين حافظ الأسد وبشار الأسد، بالاعتماد كليا على النظر من منظار أصولهما الاجتماعية والدينية والطائفية فقط، دون اعتبار أية عوامل أخرى على الإطلاق-من أحداث تاريخية متعاقبة، وجماعات روابط إجتماعية أخرى، وطوائف وإثنيات متزامنة ومجاورة ومحيطة، وسياسية داخلية واقليمية، ونشأة عسكرية. ٤- فرضيات عن وجود ظواهر ذات استمرارية زمنية مثل "العصبية القبلية الخلدونية" و "الخوف الطائفي"، افترض المؤلف وجودها كمسلمات، دون إعطاء البراهين المقنعة والكافية على وجودها، سواء عند طائفة أو قبيلة محددة أو عند عدة قبائل وطوائف متجاورة ومتعايشة على مدى الأزمان في بيئة اجتماعية جغرافية واحدة. ٥- تقويم الكتاب يستحق أقل من نجمة واحدة بنظري، ولكن تطبيق الغودريد لم يسمح لي بأقل. ٦- من المهم أخيرا أن نذكر أن هذا الكتاب طرح في الأساس كأطروحة ودراسة لنيل شهادة دكتوراه جامعية، ولكن لم تذكر النسخة المطبوعة التي بين يدي، الدرجة والتقويم والملاحظات التي حصل عليها الكاتب من أساتذته، وإن كان فعلا قد نال تلك الشهادة الجامعية.

  4. 5 out of 5

    عبد الله القصير

    كتاب جيد لكن تحليله علاقة الأسد مع العلويين باستخدام العصبية الخلدونية غير مقنع!

  5. 4 out of 5

    Ingy

  6. 5 out of 5

    Ra7ima

  7. 4 out of 5

    Rim Turkmani

  8. 5 out of 5

    Ghena

  9. 4 out of 5

    Samer Warak

  10. 4 out of 5

    Opada Ali

  11. 4 out of 5

    Tobias Schneider

  12. 4 out of 5

    Ahmad Alhrbi

  13. 5 out of 5

    Amy

  14. 5 out of 5

    Leon

  15. 5 out of 5

    ليث الزعبي

  16. 4 out of 5

    Mary Carothers

  17. 4 out of 5

    Othman alhaj othman

  18. 4 out of 5

    Omran

  19. 4 out of 5

    Huda

  20. 5 out of 5

    طرطوسي شهيد

  21. 5 out of 5

    emessan

  22. 5 out of 5

    Elias Sadkni

  23. 4 out of 5

    Nader Hawash

  24. 5 out of 5

    Mustafa Sy

  25. 4 out of 5

    Alghaith Alghaith

  26. 4 out of 5

    Yaman Zabad

  27. 5 out of 5

    Elizabeth

  28. 4 out of 5

    Samer Al-sheikh warak

  29. 4 out of 5

    Dan Dombrowski

  30. 5 out of 5

    Hamza

  31. 5 out of 5

    Amar Baines

  32. 5 out of 5

    Adam Maisel

  33. 5 out of 5

    Robert

  34. 4 out of 5

    Mihai

  35. 4 out of 5

    Amy

  36. 5 out of 5

    Rashid

  37. 5 out of 5

    Eric

  38. 5 out of 5

    David

  39. 4 out of 5

    Batoto Alfadhli

  40. 4 out of 5

    Omnia

  41. 5 out of 5

    Chris

  42. 4 out of 5

    Daniel Alfi

  43. 4 out of 5

    Yuri

  44. 5 out of 5

    Melissa

  45. 4 out of 5

    Martin

  46. 4 out of 5

    Kathrin Thorängen

  47. 4 out of 5

    Faisal

  48. 5 out of 5

    Yamen

  49. 5 out of 5

    Tom Callaghan

  50. 5 out of 5

    Peter Blake

  51. 4 out of 5

    Noor Youssef

  52. 4 out of 5

    Hany

  53. 5 out of 5

    Rasha Dbakrly

  54. 5 out of 5

    صفوان المدني

Add a review

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...
We use cookies to give you the best online experience. By using our website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.