counter create hit Devil's Game: How the United States Helped Unleash Fundamentalist Islam - Download Free eBook
Hot Best Seller

Devil's Game: How the United States Helped Unleash Fundamentalist Islam

Availability: Ready to download

"The most clear and engaging history of the deadly, historic partnership between Western powers and political Islam."—Salon.com Devil's Game is the first comprehensive account of America's misguided efforts, stretching across decades, to dominate the strategically vital Middle East by courting and cultivating Islamic fundamentalism. Drawing on extensive archival research and "The most clear and engaging history of the deadly, historic partnership between Western powers and political Islam."—Salon.com Devil's Game is the first comprehensive account of America's misguided efforts, stretching across decades, to dominate the strategically vital Middle East by courting and cultivating Islamic fundamentalism. Drawing on extensive archival research and interviews with dozens of policy makers and CIA, Pentagon, and foreign service officials, Robert Dreyfuss follows the trail of American collusion from support for the Muslim Brotherhood in 1950s Egypt, to links with Khomeini and Afghani jihadists, to longstanding ties between radical Islamists and the leading banks of the West. The result is as tragic as it is paradoxical: originally deployed as pawns to foil nationalism and communism, extremist mullahs and ayatollahs now dominate the landscape, thundering against freedom of thought, science, women's rights, secularism—and their former patron. Chronicling a history of double-dealing, cynical exploitation, and humiliating embarrassment that continues to this day, Devil's Game reveals a pattern that, far from furthering democracy or security, ensures a future of blunders and blowback.


Compare

"The most clear and engaging history of the deadly, historic partnership between Western powers and political Islam."—Salon.com Devil's Game is the first comprehensive account of America's misguided efforts, stretching across decades, to dominate the strategically vital Middle East by courting and cultivating Islamic fundamentalism. Drawing on extensive archival research and "The most clear and engaging history of the deadly, historic partnership between Western powers and political Islam."—Salon.com Devil's Game is the first comprehensive account of America's misguided efforts, stretching across decades, to dominate the strategically vital Middle East by courting and cultivating Islamic fundamentalism. Drawing on extensive archival research and interviews with dozens of policy makers and CIA, Pentagon, and foreign service officials, Robert Dreyfuss follows the trail of American collusion from support for the Muslim Brotherhood in 1950s Egypt, to links with Khomeini and Afghani jihadists, to longstanding ties between radical Islamists and the leading banks of the West. The result is as tragic as it is paradoxical: originally deployed as pawns to foil nationalism and communism, extremist mullahs and ayatollahs now dominate the landscape, thundering against freedom of thought, science, women's rights, secularism—and their former patron. Chronicling a history of double-dealing, cynical exploitation, and humiliating embarrassment that continues to this day, Devil's Game reveals a pattern that, far from furthering democracy or security, ensures a future of blunders and blowback.

30 review for Devil's Game: How the United States Helped Unleash Fundamentalist Islam

  1. 4 out of 5

    Brian

    Entertainment-.5 Stars Education- 1 Star Readability- 0 star Innovation- 1 Stars Inspiration- .5 Stars There was a LOT of information in this book. If you want a detailed history about the Middle East and mistakes that America has made this book does a very through job. Honestly I think I could have read the introduction and the last three chapters and that would have been good enough to get the idea. For a while it read like those chapters in the Bible about who begat whom (only with terrorists). Som Entertainment-.5 Stars Education- 1 Star Readability- 0 star Innovation- 1 Stars Inspiration- .5 Stars There was a LOT of information in this book. If you want a detailed history about the Middle East and mistakes that America has made this book does a very through job. Honestly I think I could have read the introduction and the last three chapters and that would have been good enough to get the idea. For a while it read like those chapters in the Bible about who begat whom (only with terrorists). Sometimes riveting and sometimes a slog. That being said it had some important things to take away. We were willing to ally ourselves with crazy right wing Islamists to defeat communism (and suppress nationalists who might not be so willing to give us our oil, oops, I mean their oil). We are now reaping what we had sowed since we supported the Taliban and other Fagan Jihadists. I think the clash of civilizations is the most frightening thing in the book. America still seems to think we know what we are doing. Given our disastrous results to now, maybe we should just get out while we still can. Or maybe we can figure out how to make the Neocons go fight the war on terrorism themselves. I know a good hardware store where they can buy some lovely utility belts.

  2. 5 out of 5

    Misha

    Finished Devil's game. Boy was that a long read. The book was rambly, he overstated his case, and it retreads some of the familiar territory, like the Taliban's cooperation with the US and Unocal's ideas of building a gas pipeline to the Indian ocean through Afghanistan. They were hoping to create another Saudi Arabia out of Afghanistan (Although, that arsehole in Nebraska who created a "Taliban primer" to teach kids to count using dead Russian soldiers and kalashnikov rifles deserves a special place i Finished Devil's game. Boy was that a long read. The book was rambly, he overstated his case, and it retreads some of the familiar territory, like the Taliban's cooperation with the US and Unocal's ideas of building a gas pipeline to the Indian ocean through Afghanistan. They were hoping to create another Saudi Arabia out of Afghanistan (Although, that arsehole in Nebraska who created a "Taliban primer" to teach kids to count using dead Russian soldiers and kalashnikov rifles deserves a special place in hell) Also, in the end of the book, Dreyfuss retells some of the neocon militant rhetoric of Bush' golden years: they actually were threatening to break up the very same Saudi Arabia because it was deemed too unstable. They also had plans for Iran and Syria. It wasn't long ago and seems so thoroughly forgotten now. Dreyfuss also names the creators and picks apart the "clash of civilizations" theory that is still in fashion. That was a nice read. Dreyfuss is probably the only one who thoroughly analyzes Islamic banking and the source of financing for Islamic radicalism as well as just a reactionary prop for the repressive regimes in the gulf. Another amusing tidbit is how much Israel was culpable in fostering Islamic fundamentalism. In one place Dreyfuss sort of recounts how they sold arms to Afghanistan, to Iran, supported the Islamic brotherhood in Jordan and Lebanon so that it would destabilize Syria. Let alone nurturing Hamas.

  3. 4 out of 5

    عهد زرزور

    وصلت للفصل الثالث من هذا الكتاب ولم استطع أن أكمل... أؤمن أن منطقتنا العربية الإسلامية وبالذات المحيطة بفلسطين "الشرق الاوسط" كما يسمونها هي عرضة لكل المؤامرات والأطماع وأؤمن أنه لا يوجد سياسي وصل إلى العالمية إلا وقد تلوّث بالمصالح الإقليمية والعالمية حتى لو على حساب قضيته، ولكن هذا الكتاب مليء بالمغالطات التاريخية وأحياناً التجني، وربط الأحداث بشكل مضحك أحياناً... عزيزي المؤامراتي وخصوصاً "منحبكجية" سوريا أنصحكم بقراءة هذا الكتاب بشدة. أما انا فلا وقت لدي، هنالك كتبٌ أجدى ! وصلت للفصل الثالث من هذا الكتاب ولم استطع أن أكمل... أؤمن أن منطقتنا العربية الإسلامية وبالذات المحيطة بفلسطين "الشرق الاوسط" كما يسمونها هي عرضة لكل المؤامرات والأطماع وأؤمن أنه لا يوجد سياسي وصل إلى العالمية إلا وقد تلوّث بالمصالح الإقليمية والعالمية حتى لو على حساب قضيته، ولكن هذا الكتاب مليء بالمغالطات التاريخية وأحياناً التجني، وربط الأحداث بشكل مضحك أحياناً... عزيزي المؤامراتي وخصوصاً "منحبكجية" سوريا أنصحكم بقراءة هذا الكتاب بشدة. أما انا فلا وقت لدي، هنالك كتبٌ أجدى !

  4. 5 out of 5

    R.J. Gilmour

    Just finished reading Robert Dreyfuss' Devil's Game: How the United States Helped Unleash Fundamentalist Islam (New York: Metropolitan Books, 2005). Dreyfuss originally interviewed by Jon Stewart on the Daily Show intrigued me. Dreyfuss' book outlines in incredible detail how Great Britain and the United States aided the development of political Islam or Islamism. Beginning in the 19th-century and leading up to the present day Dreyfuss details how Anglo-American interests used political and econ Just finished reading Robert Dreyfuss' Devil's Game: How the United States Helped Unleash Fundamentalist Islam (New York: Metropolitan Books, 2005). Dreyfuss originally interviewed by Jon Stewart on the Daily Show intrigued me. Dreyfuss' book outlines in incredible detail how Great Britain and the United States aided the development of political Islam or Islamism. Beginning in the 19th-century and leading up to the present day Dreyfuss details how Anglo-American interests used political and economic clout to direct political, ideological, religious and economic affairs in the Middle East. While a number of authors have eluded to the interconnected relationships between these interests over the past few years few authors have been able to map with precision how exactly these relationships developed. Dreyuss' book is a welcome historical account of the process and the interconnected relationships between groups that of late have come to occupy divergent ideological positions. Given the nature of current world affairs and the inability of most ideologues to divorce there accounts of the current conflicts from any historical context, Dreyfuss' account is a welcome study to understand how to historically contextualize these events. Dreyfuss a free-lance journalist by trade has crafted a well written, densely packed account of how exactly these relationships developed and helped to foster the growth of fundamentalist Islam. His worked is nuanced and subtle in how he outlines the interrelated politics of intelligence-gathering networks, governments, economics and religions in both the Middle East and Anglo-America. His work is informed by academic literature on the region, archival sources and interviews with individuals related to 20th-Century politics, diplomacy and information-gathering in the region. This makes his study not only a valuable resource because of its historical context for understanding present day politics but also important due to the presence of so many Anglo-American voices involved in the development of policies relating to the Middle East. I would recommend this book for anyone seeking to understand the conflicting discourses operating about the current political situation. Dreyfuss' work helps historically contextualize the process by outlining how current political events emerged from different political ideologies which preoccupied Anglo-American politicos.

  5. 4 out of 5

    Jaime

    This is a history of a cold war strategy that backfired on us. We have supported Islamic fundamentalists against secularists and nationalists in Middle Eastern countries because we considered Islamists to be more reliable partners against communism. A well-known example is the help we gave to the Taliban to kick the Soviets out of Afghanistan. Ignored at the time was the future consequences of this strategy such as the spread of Islamic fundamentalism that is troubling us today.

  6. 5 out of 5

    Intesar Alemadi

    لعبة الشيطان ( دور الولايات المتحدة في نشأة التطرف الإسلامي ) .. روبرت دريفوس .. أمريكا .. - تتكلم فصول الكتاب عن التمويل الأمريكي للجماعات الإسلامية المتطرفة لإدارة مصالحها في الشرق الأوسط .. وكيف أسست التطرف الإسلامي ليصب في مصلحة مشروعها ألا وهو الإمبراطورية الأمريكية في الشرق الأوسط .. ولتسلطه على الاتحاد السوفيتي آنذاك في أفغانستان ووسط آسيا .. ومحاربة الشيوعية التي توسعت حتى وصلت الدول العربية ..في التسعينيات وجدت أمريكا أن هذه الجماعات الإسلامية المتطرفة أو الأصولية أصبحت عبئاً وخطراً أكبر م لعبة الشيطان ( دور الولايات المتحدة في نشأة التطرف الإسلامي ) .. روبرت دريفوس .. أمريكا .. - تتكلم فصول الكتاب عن التمويل الأمريكي للجماعات الإسلامية المتطرفة لإدارة مصالحها في الشرق الأوسط .. وكيف أسست التطرف الإسلامي ليصب في مصلحة مشروعها ألا وهو الإمبراطورية الأمريكية في الشرق الأوسط .. ولتسلطه على الاتحاد السوفيتي آنذاك في أفغانستان ووسط آسيا .. ومحاربة الشيوعية التي توسعت حتى وصلت الدول العربية ..في التسعينيات وجدت أمريكا أن هذه الجماعات الإسلامية المتطرفة أو الأصولية أصبحت عبئاً وخطراً أكبر من الشيوعية .. - لا يفرق الكاتب ما بين جماعة الأخوان والسلفية .. يعتبر أن الأخوان من الإسلاميين المتطرفين .. لا يعرف الكاتب كثيراً عن الإسلام .. فهو يظن أن العمل السياسي الديني هو من التشدد .. ولابد من فصل الدين عن السياسة .. ويميل إلى ترويج العلمانية في الشرق الأوسط .. ويعيب على أمريكا تحكمها في الشرق الأوسط واعتداءاتها السافرة ويرى أنها بذلك تعزز من قوة الإسلام المتطرف أو الإرهاب عوضاً عن التخلص منهم ..ويأمل الكاتب في إنتاج ثقافة بعيدة عن شيوخ الدين والملالي .. - الفترة ما بين ١٨٧٥ وحتى عام ١٩٢٥ بدأت لبنات اليمين الإسلامي على يد جمال الدين الأفغاني بمساعدة البريطانيين .. وتلميذه محمد عبده .. - يستند الكاتب معلوماته عن الأفغاني .. من المستشرق الخدوري .. وكأن ما كتبه قرآن محفوظ من الخطأ .. - يقول الكاتب على لسان المستشرق ريتشارد .. أن الإخوان يعتبرون الأفغاني الأب الروحي للحركة .. وهو الملهم لهم .. - يعمد الكاتب إلى تشويه صورة الأفغاني وعبده .. فقط لأنه حاول إن يجمع المسلمين تحت إمرة خليفة واحد .. - يهاجم الكاتب أي حركة إسلامية تبزغ على الأرض .. كالحركة الوهابية .. - اعتمد البريطانيين للسيطرة على الشواطيء الغربية للخليج العربي .. على آل سعود بدعم من مقاتليهم الوهابيين .. - واعتمد ابن سعود على الحركة الوهابية ( حركتهم سميت بالأخوان وهي تختلف عن إخوان اليوم ) لتثبيت سلطته .. وحلها عام ١٩٢٩ .. - دعمت المخابرات البريطانية حركة الأخوان بقيادة حسن البنا في بداية تأسيسها .. وكانت للجماعة علاقة مع الملك فاروق وضباط الجيش .. وقد مولت السعودية الأخوان المسلمين مادياً .. مولت الجماعة خوفاً من الشيوعية والقومية العربية .. - استغلت أمريكا الاسلام في الحرب الباردة ضد النفوذ السوفييتي .. - أراد الأخوان دولة إسلامية .. بينما أراد ناصر دولة علمانية .. التمويل السعودي للأخوان جاءت بموافقة أمريكا خوفاً من أن يكون ناصر شبوعياً .. - أراد الرئيس الأمريكي إيزنهاور أن يحول السعودية إلى قوة تناظر قوة ناصر .. خوفاً من المد الشبوعي واليساري .. لذلك تبنى إنشاء تحالف مع الوهابية وأعاد بناء الأخوان المسلمين عبر تمويلهم .. - ساهمت السعودية مع أمريكا في محاولة الإطاحة بناصر .. في عام ١٩٦٢ أنشأ الملك فيصل اتحاد رابطة المسلمين كأول رابطة اسلامي يميني متشدد .. من أعضاءه سعيد رمضان زوج ابنة البنا والمودودي الباكستاني .. وأمين الحسيني الفلسطيني المؤيد للنازية .. وغيرهم من المتشددين تحت المظلة والتمويل السعودي .. - في الستينيات كانت السعودية تخوض حرباً ضد مصر نيابة عن أمريكا .. - أصبحت لحركة الأخوان المسلمين دوراً بارزاً في الحراك السياسي في عهد السادات .. بعد عودتهم لمصر .. وأصبحت مصر في عهده في جهة أمريكا في الحرب الباردة بين القوتين .. وبعد توقيع عقد كامب ديفيد .. اغتيل السادات على يد الأخوان .. وأصبحت مصر قاعدة لعمليات إرهابية من اليمين الإسلامي .. - الكاتب يعتبر القرضاوي إرهابي .. لأنه يؤيد العمليات الانتحارية التي تنفذ ضد الإسرائيليين .. وأنه أفتى بقتل المدنيين الأمريكيين في العراق .. - نشأت البنوك الإسلامية في السعودية .. ومن ثم انتشرت في أرجاء العالم .. وأول من فكر في البنوك الإسلامية هو المصري الإخواني أحمد النجار .. حيث افتتح بنك في ميت غمر لكنه بعد سنوات تم إغلاقه عن طريق عبدالناصر .. وهو من نشر فكرة المصارف الإسلامية .. - الغريب في قول الكاتب والمستهجن أن البنوك الإسلامية دعمت السياسة الإسلامية وتبنت العنف وساندتها الحكومات الغربية والأمريكية .. - يقول الكاتب ونقلاً عن مصادره الأجنبية .. أن حماس صناعة إسرائيلية ودعم أردني حتى تضعف منطمة التحرير الفلسطينية .. والسعودية كذلك دعمتها مادياً في الثمانينات .. لكنها أصبحت إرهابية وقتلت العديد من الإسرائيليين .. حقيقة لا تعليق .. - يذكر الكاتب أن أغلبية الفلسطينيين هم من المسيحيين .. وهذا ادعاء ومحض افتراء .. - عندما حلت الثورة الخمينية .. ظنت أمريكا أن الخميني سوف يدير البلاد كما فعل الشاه .. إدارة تسودها العلمانية .. وبسبب قلة خبرتهم عن الدين الإسلامي .. تورطت أمريكا في إيران مع ثورة دينية متشددة .. رفضت التواجد والتحكم الأمريكي تماماً .. - الدعم الأمريكي في أفغانستان ذهب لليمين الإسلامي عن طريق السعودية وأفغانستان .. وحرب أفغانستان أتاحت لأمريكا في توزيع قواتها في جنوب غرب آسيا والخليج العربي .. - في السبعينيات ومع حظر النفط السعودي وارتفاع سعره الجنوني .. فكر كسينجر في احتلال السعودية .. وفكرة أخرى كانت في الإطاحة بدولة خليجية مثل دبي أو أبوظبي لبث الرعب في السعودية .. لكنه ألغى الفكرة بعد التقاءه بالمخابرات المركزية في المنطقة .. - بعد سقوط الاتحاد السوفييتي المتمثل بالشيوعية .. دخلت أمريكا الحرب العالمية الرابعة ضد الدين الإسلامي .. ترى أمريكا أن الدين الإسلامي يحارب الوجود الأمريكي .. بالرغم من ضعف إمكانيات دول الشرق الأوسط الحربية .. لكنها كانت تسعى إلى إعادة رسم خريطة الشرق الأوسط .. - يرى الكاتب أن الحرب على الإرهاب .. ومحاربة بوش لأفغانستان والعراق .. هي حملة كاذبة وفيها الكثير من التناقضات .. فأحداث سبتمبر من قام بها هي القاعدة .. وليس الإسلام أو أحزابه مثل الأخوان أو حزب الله .. والقاعدة لا تشكل خطراً على أمريكا .. فهي بمثابة عصابات مافيا .. محاربة الإرهاب هي حجة لدخول الشرق الأوسط من أجل النفط .. خاصة السعودية والعراق التي تمتلك ثلثي النفط .. وربط حكومة بوش القاعدة بالعراق لا معنى لها .. وبمحاربتها لأفغانستان والعراق .. للسيطرة على الخليج وإيران وسوريا .. الكتاب يحتوي على الكثير من المغالطات والأكاذيب والإدعاءات التي تمس الإسلام كدين .. لا كفرد يخطأ .. لكنه كتاب مهم جداً لمن يريد أن يتعرف على السياسات العالمية .. كيف تدار .. أحياناً الحقد هو الذي يطيح بالدول .. الحقد الديني كما تلفظ به بوش ( إها حرب صليبية ) عندما دخل العراق غازياً ومستعمراً .. ويسمون هؤلاء المحافظون الجدد .. لعبة الشيطان وكتاب لعبة الأمم .. من أهم ما قرأت من كتب .. عرفتني بدهاليز السياسة القذرة التي تحكمها الدول العظمى .. وأنصح بهما من باب المعرفة والأهمية .. ………… ودمتم بحفظ الرحمن ..

  7. 4 out of 5

    عياد بن يدر

    التضخيم في دور الولايات المتحدة في الشرق

  8. 4 out of 5

    Jay D

    Great compliment to Curtis' Secret Affairs Great compliment to Curtis' Secret Affairs

  9. 5 out of 5

    مُ

    المؤلف غير ملم بالمنطقة وبتاريخها وهذا ما يعكسه بعض الأخطاء إضافة لمحاولته ربط بعض الأحداث بفكرته وقناعاته كرها، أما المترجم فألف كتابا آخر ينتقد فيه ما ترجمه بالهامش إضافة للأخطاء في الترجمة والإملاء ما تصعب القراءة، هذا لا يقلل أبدا من أهمية الكتاب البالغة لمعرفة أثر السياسات الأمريكية وانعكاساتها البالغة السوء على المنطقة العربية والجوار.

  10. 5 out of 5

    Koke

    كالعاده اليمين الاسلامي هو سبب كل المصائب في الشرق كالعاده كل حكامنا خونه كالعاده ما تخططه امريكا يحدث حبا او كرها السؤال الذي خرجت به من الكتاب ماذا لو اختارت امريكا التيار التقدمي بقياده ناصر ومصر بدل من السعوديه والرجعيه ؟ لن تنتهي معاناه الشعوب العربية الا بالديموقراطيه والصبر علي نتائجها

  11. 5 out of 5

    Andrew Bougthon

    Explaining the Inexplicable For anyone pondering the apparent contradictions in the catastrophic Western geopolitical support for Islamism, this is the most comprehensive and insightful explanation. The love affair between adamantine Islamic fanaticism and adamant Western strategic stupidity.

  12. 4 out of 5

    Hossein Davani

    این کتاب بفارسی هم ترجمه شده با یک سرج در کوکول قابل دانلود مجانی است . این کتاب مستند نشان می دهد چطور ایالات متحده امریکا همیشه ر برخورد با جنبش های مالی و مترقی جانب ارتجاعیون تاریک اندیش را گرفته است

  13. 5 out of 5

    Tim Habert

    I won this book from a goodsread giveaway.

  14. 4 out of 5

    Ekul

    By now, everything in this work is received wisdom, but it was important when it was published.

  15. 4 out of 5

    Maphead

    After an "OK" start this one really sucked me in and inspired me to read more on Afghanistan, Iran and Al-Queda/ISIS and Political Islam. After an "OK" start this one really sucked me in and inspired me to read more on Afghanistan, Iran and Al-Queda/ISIS and Political Islam.

  16. 4 out of 5

    Waleed

    يتحدث الكتاب عن دعم الولايات المتحدة لليمين الأصولى بهدف محاربة الشيوعية أو دع النظم الموالية لها على سبيل المثال يذكر الكتاب دور أمريكا في ايران حينما استخدمت آية الله كاشانى لاسقاط الحكومة الوطنية بقيادة مصدق لهدم مخططات تأميم البترول الايرانى وخوفاً من تزايد النفوذ الشيوعى وكررت فعلتها بمناصرة الخومينى خوفاً من صعود الشيوعيين ودعمها للإخوان لمحاربة عبد الناصر ودعم وتجييش الأصوليين من كافة الدول المسلمة لمحاربة السوفييت في أفغانسان وغيرها من الأمثلة يصل مؤلف الكتاب إلى نتيجة أن العلاقة السرية الق يتحدث الكتاب عن دعم الولايات المتحدة لليمين الأصولى بهدف محاربة الشيوعية أو دع النظم الموالية لها على سبيل المثال يذكر الكتاب دور أمريكا في ايران حينما استخدمت آية الله كاشانى لاسقاط الحكومة الوطنية بقيادة مصدق لهدم مخططات تأميم البترول الايرانى وخوفاً من تزايد النفوذ الشيوعى وكررت فعلتها بمناصرة الخومينى خوفاً من صعود الشيوعيين ودعمها للإخوان لمحاربة عبد الناصر ودعم وتجييش الأصوليين من كافة الدول المسلمة لمحاربة السوفييت في أفغانسان وغيرها من الأمثلة يصل مؤلف الكتاب إلى نتيجة أن العلاقة السرية القائمة بين الحركات الإسلامية والولايات المتحدة كانت كفيلة بحدوث انفجار الإرهاب في العالم ويعتمد مؤلف الكتاب على أبحاث واسعة ومقابلات جرت مع شخصيات من المخابرات المركزية ووزارتي الدفاع والخارجية،

  17. 5 out of 5

    Dr.Abdulkarem

    هذا الكتاب؛ يأتي بمعلومات جديدة علينا؛ إذ يأتي على أصل ما يُسمى باليمين الإسلامي؛ سواءً أكان ما يُسمى بالوهابية، أو الإخوان، أم الثورة الإسلامية في إيران... بشكل عام؛ يذهب الكاتب؛ إلى أن للولايات المتحدة؛ دوراً في نشوء تلك الحركات؛ والتي انقلبت عليها فيما بعد... ويذهب الكاتب إلى أن أساس هذا الدعم الأمريكي لتلك الحركات؛ هي الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي؛ الذي كان يدعم شاه إيران، ومن حكم مصر؛ بالإضافة إلى الحرب في أفغانستان... كتاب يستحق القراءة.

  18. 5 out of 5

    Ashraf Sami

    A book with a wealth of information... An eye opener and inspiring book... The book revolves around one essential idea - how US and Political Islam interests were aligned during the Cold War against communism and how the U.S. helped to build the Islamic extremism of today....A very long read.....There are 300 of the 400 pages that are redundant and could have been removed with no impact to the reader

  19. 5 out of 5

    Yasser Abdel Rahman

    it's a fascinating book. it's all about the consipracy theroy regarding the Amercian Empire. on the other side, it could be shocking for most of the readers new to this subject. it providesmany answers to the current situation for what so-called "arab spring". it's a fascinating book. it's all about the consipracy theroy regarding the Amercian Empire. on the other side, it could be shocking for most of the readers new to this subject. it providesmany answers to the current situation for what so-called "arab spring".

  20. 5 out of 5

    هيثم

    الكتاب يعرض لملحمة الدعم الامريكي للتيارات المتطرفة بالشرق الاوسط و دورها المتقاطع مع اهداف الولايات المتحدة للحد من النفوذ السوفيتي بالمنطقة لا تقرأ هذا الكتاب ان كانت من المؤمنين بوجود صراع مستحكم بين القوي الغربية والتيارات التي تنسب نفسها للاسلام

  21. 4 out of 5

    Amir kasravi

    Politics and religion in deception are two sides of the same coin. They are both almost oldest institution in human history. This book has been translated into Farsi

  22. 4 out of 5

    Bruce

    Very insightful, very depressing. Fundamentalism in Islam is entwined with colonialism, fostered by the British as a means of separating people within the empire.

  23. 5 out of 5

    abou7mid

    الكتاب ليس جامع للحقائق يحتوى على اتهامات خطيرة للجماعات الأسلامية لا نعتبرها حقيقة مطلقة لكن جزءً منها يمثل الواقع الحالى !

  24. 4 out of 5

    Emad Mohamed

    أجزاء منة مهمة ترجمتة للعربية سيئة جدا لو كانت افضل كنت كملتة لا بد من قرائتة بلغتة الاصلية.

  25. 4 out of 5

    Nwaf

    This book inform us that middle eastern countries under extreme threats from Islamic fascism support it by western nations and gulf allies.

  26. 5 out of 5

    د. المقدم

    كتاب رائع يجب قراءته على الرغم من بعض المغالطات سواء أكانت متعمدة أو نتيجة جهل.. يعطى معلومات رائعة عن الاسلام السياسى و علاقته الوثيقة بالغرب

  27. 4 out of 5

    Weavre

    OST NON-FICTION ADULT STK 327.73 DRE

  28. 4 out of 5

    Ahmed Mamdouh

  29. 5 out of 5

    kamal

  30. 5 out of 5

    دعاء الكنارى 'ۦ'ۦ

Add a review

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...
We use cookies to give you the best online experience. By using our website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.