counter create hit وهج البنفسج 2 - Download Free eBook
Hot Best Seller

وهج البنفسج 2

Availability: Ready to download

أنا من زمن الرسائل المختومة بطابع بريد .. زمن النظر المطوّل والسهر الأطول .. زمن الحديث بلا صوت والحزن بلا دموع .. زمن انتهى ولا أظنه سيعود ..


Compare

أنا من زمن الرسائل المختومة بطابع بريد .. زمن النظر المطوّل والسهر الأطول .. زمن الحديث بلا صوت والحزن بلا دموع .. زمن انتهى ولا أظنه سيعود ..

30 review for وهج البنفسج 2

  1. 4 out of 5

    Osamah M المسلم

    "أعرف بأني غارقة في ضَيَاعٍ مُوحَشٍ وأعيش في لَهْوٍ وشتات بين تلك الصفحات .. لكن .. ما أجمله من ضياع .." . الجزء الثاني من رواية وهج البنفسج .. "أعرف بأني غارقة في ضَيَاعٍ مُوحَشٍ وأعيش في لَهْوٍ وشتات بين تلك الصفحات .. لكن .. ما أجمله من ضياع .." . الجزء الثاني من رواية وهج البنفسج ..

  2. 5 out of 5

    Shatha H

    ارتديتُ فستاني الأحمر المُزين بزهورِ البيلسان.. وتوجهتُ لشجرة توتٍ عملاقة وحيدة.. خُصلات شعري تُمشطها الريح .. جلست تحت ظِلالها الوارِفة، ومئات الفراشات تحوم حول ثمارها النصف بيضاء والتي لم تَنضج بعد.. مُمسكة بكتابي الخَياليّ بيدين مُتسخة بالألوان وأقوم بفتحه .. ومَيض وهج أبيض قوي يخرج من وسط الكتاب بين يديّ ويشع منيراً المكان حولي .. . لِمَ أنا هُنا؟ -لأنني أقرأ.. ولِمَ أنا أقرأ؟ -لأنه وحدهُ صاحب هذا الحرف من شرّع لي باب القراءة وألتحقتُ بصفوف القراء بعدما استنقصت -سنين- من وقتهم المُهدر عند رفوف الم ارتديتُ فستاني الأحمر المُزين بزهورِ البيلسان.. وتوجهتُ لشجرة توتٍ عملاقة وحيدة.. خُصلات شعري تُمشطها الريح .. جلست تحت ظِلالها الوارِفة، ومئات الفراشات تحوم حول ثمارها النصف بيضاء والتي لم تَنضج بعد.. مُمسكة بكتابي الخَياليّ بيدين مُتسخة بالألوان وأقوم بفتحه .. ومَيض وهج أبيض قوي يخرج من وسط الكتاب بين يديّ ويشع منيراً المكان حولي .. . لِمَ أنا هُنا؟ -لأنني أقرأ.. ولِمَ أنا أقرأ؟ -لأنه وحدهُ صاحب هذا الحرف من شرّع لي باب القراءة وألتحقتُ بصفوف القراء بعدما استنقصت -سنين- من وقتهم المُهدر عند رفوف المكتبة .. و نعم قيّدني في حبر أوراقه .. ألبسني وسام الحرف وجعلني أعرف قيمته .. فأصبحت حاجتي للقراءة للحفاظ على مُخيلتي عذبة مُفعَمة، كحاجة شهرزاد لسرد القصص للإبقاء على الذّات والحفاظ على بنات جنسها من سفّاكِ الدمِ زوجها .. ولم يعد التوقف مُمكناً .. ولم تعد للعودة أي بابِ! قد تبدو "مخيلتي" مجنونة فيما ستقرؤنه في هذه الأسطر.. لكن كما قيل"أن للمجانين بصيرةٌ تكشفُ عنهم الحُجب!" فلقد كُشفت لي في هذه "القصة" أشياءً لم أكن أظن بأنني سَأتعثر بها .. وما كنتُ سأتعثر بها لولا أنّ قراءتي لا تُعنى بتحليل النفوس، وتجزئة الشعور وتَقمص الشخصية.. فهل سبق لأحدكم أن قرأ قصتين في ذات الوقت؟ أحدها تسقط عليه عيناه على الورق .. والأخرى تُصورها مُخيلته .. فيقرأ ليفهم القصة .. ويقرأ لينسج الأخرى في آن واحد .. حتى بلغتُ أرَبي ونسيتُ نفسي ابتداءً من الهمسَة و انتهاءً بالوَمضة! (وَهج البَنفْسج) هذه المرة تحكي تجربة شعورية، تُعنى ببعث الأفكار وإثارة الأسئلة وتوليد الأجوبة .. كانت أحرفاً مُشبعة كما قالت(هياء)"بإجابات متخفية كأسئلة.. متاهة ذات طريق واحد وعدة مخارج" وهذا ما ابحث عنه تحديداً في كل كتاب أرغب بقراءته .. أسطر مُعقدة وغموض يشبه مشاعري مكسواً بمعاني عميقة ومضامين بديعة.. -يرهقني الوضوح في كل السطور .. . أن مقياس جمال الأحرف يسترعي -فهمك- بخيالك وحِسّك وبديهتك وتفكيرك وتطرقك إلى سرها واقتباسك من سحرها واِكتشاف مخارجها من الأفكار .. فإن فهمت هذا كله استطعت تعليلها وتحليلها ومن ثم قياس جمالها فلا تبخسه حقه، كما يفعل -المتعجلون- الذين أعتادوا الإلتفات للطلاء المُزركَش من الكَلَم الذي لا عمق له من البديهة والفهم الأصيل .. فهؤلاء لا يرون أبعد من أنوفهم! وحين تقرأ بالطريقة التي أخبرتك بها .. ستعرف سر الجواد الزهري المختلف عن أقرانه بالسِحر والفِتنة والتفردُّ بالحُسن والذي مَد التفاحة(لهياء) .. أما عن رمزية التفاحة الحمراء في أغلب ثقافات العالم تعني؛ المشاعر، الشباب، الربيع، الخلود .. ولأنها هُنا حمراء فلا بد أنها "مشاعر الحب والإغواء" وهي ذاتها الفاكهة المُحرمة، التي كان من الخطيئة أخذ قضمة منها ! وبالتالي انقلبت فردوس (هياء) التي أسقطت فيها حذائُها من شدة المَسرّة والنعيم لجحيم لَجِب.. أما الرجل وما تعنيه رمزية -الديك- بالنسبة إليه فسأترك المعنى في بطن القارئ وسأتحفّظ بِتأوِيلي.. وما بين قصتيّ الطفلة مُتعقّبة اليراعات المُضيئة والكَهْل الصياد الشغوف بالسمك، وقفتُ مأسورة من أفانين الحكمة وصنوف التجربة والتي لن تقرأها بأحرف مصفوفة بل بحقائق توصلت إليها، ومن لم يصل فلا يعجل، فأقدام العمر ستوصله قريباً.. كُنت في صغري أعتقد بأن الدرس الصعب هو الذي يستَعصي عليّ حفظه .. لكنني أدركت أن الدرس الأصعب هو الذي يستعصي عليَّ نسيانه، وهذا ما علمني إياه درس (الصائغ).. -يتَّكئ الحزن على رأسي وهو يردد ماقاله: "فرطت بسعادة لم أراها، للبحث عن سعادة لم أجدها".. وعلى نقيض الحزن، تحدث الكاتب بأسطر مُقتضبة عن السعادة .. بالنسبة لي الأمر سهل، أسأل أيّ شخص ما هي السعادة؟ فَسيجيبك بما ينقصه .. فالسعادة ليست وجهة تتطلب البحث عنها .. وليست مِنحَة يقدمها شخص طال انتظارنا له.. السعادة سِمَة نستشعرها في كل زمان ومكان.. في قصرٍ وفي كوخ .. في فجرٍ وفي ظلام .. وفي كل جليل وضئيل.. فالسعادة لاتحتاج انتظارنا بل اختيارنا .. ولن تهتدي لها أبداً دون أن تتذوق عَلْقم الأحزان بين الفينةِ والأخرى .. ولكل الذين وضعوا لتقلباتها حداً .. وأداروا لتذبذباتها ظهورهم صداً .. أماتوها!. فهي كالصحة لن تشعر بها إلا عند فقدانها وكالأقصوصة التي لن تنتبه لجمالها إلا عند انتهائها فكما قال كارل غوستاف يونغ: ‏"أن السعادة ستفقد معناها إذا لم تكن متوازنة مع الحزن!" وبالحديث عن السعادة.. هذه التي هجرت رغِدَ عَيش (هياء) إن بإستطاعتي شمُّ حُزنكِ يا امْرَأة، بعد كل حمام غمرتِ به جسدكِ بأوراق زهور البَنفْسج.. وسماعه عند كل وتَر أرتعش بين أصابعكِ ألماً لتطربي به .. وأقرأهُ في كل ضياع كتاب تقمصتي مشاعره، فيما عجزتي عن الشعور بفقراء حَيّكِ! أشعر بكِ يا (هياء) فلقد عرفتُ مَنزِعكِ، أنتِ لم تكوني تهربين من الواقع إلى الخيال كما يُشاع عنكِ.. بل كُنتِ تجلبين الخيال وتفرضينه على واقعك وهُنا تكمن مُعضلتك.. تظنين بأنكِ حينَ تظهرين بكامل زينتكِ وهدوئكِ، سَتخفين ضرر فُحش الحرائق المُتسعرة في صدركِ .. فأنتِ بارعة في الخوض في بُعْديكِ -واقعكِ وخيالك- وتجدين لنفسك الحيّلة للخروج من أزماتكِ وكأنها .. "وكأنها لم تكن!".. -لابأس، فالأيام كفيلةٌ بغسل كل ذاكرةٍ باِستثناء تلك التي تأبى .. وأما أنتَ يا (رازي) فهذا قَدرك .. فإن شدة الإقتراب بقلب مُتلهفٍ ينتج عنه إحتراق القلب من الجَوى، كما فعلن "العثِاث" مفتوناتِ الورق أو ربما -الأحرف- كما أطلق على اسم الكتاب! (فالعِثاث) كُنّ يعلمن بأنّ ما وهج وسَطع هو ضوءٌ ساحرٌ، ولكن ما من أحدٍ حذرهُنّ بنار إحتراقه .. و(مريم) التي أحببتها، لم تهنأ بحبها الذي لا زلت تسدد أقساط أتعابه بعد رحيلها، برغم أنكَ أهديتها الحب دفعة واحدة .. فلا تجزع من "الوحدة" التي وَكِّلتَ بحق الوصاية عليها.. "فأحياناً يجب أن نحترق كي نستيقظ".. تُعجبني حرية الكاتب حين يكتب ما أراد أن يكتب، في حين كان بإمكانه أن يكتب كما أعتادت الأعين المتلهفة لإنتظاره، فكما قلت سابقاً.. أن من السهل أن تكسب ود القارئ لكن من الصعب أن تكسب وده ورضى أحرفكَ معاً.. فقد كتب بطريقة يتعسر فيها الشرح .. وكذلك سيفهم بطريقة يتعذر بها الإيضاح .. فأن الشرح يقتل الإبداع، ويُبطئ التفكير فإذا كان الكتاب حلوله وأجوبته وشرحه معه ولم تتوصلوا إليه بمسوغات الجدل الذاتيّ فلِمَ أقتنيتوه ؟ وأن كان لابد لكم من إجابة فلقد كتبها الكاتب ولم تنتبهوا لنواحيها الأخرى ومراميها حين قال: "مشاعرنا المكنوزة في دواخلنا تظهر وتتجلى في أعمالنا حتى وإن أبينا عليها ذلك." بل وعودوا أيضاً لقراءة ما قالته (بسمة) وهي تسرح شعر (هياء) التي أجابتها بنفسها وقالت لها: أن كلماتها ذكرتها بمُجمل ما حدث في قصة"القلادة الفضية".. هذا فيما يتعلق بالسطور .. أما ما بينها فتشعر وكأنه كُتبَ لصفوة معينة من أصحاب العقول ولذوي نخبة محددة من نُدَماء العواطف فالقصص تحتاج لفطنة في استشفاف ما وراء السطور وقدرة على استنكاه بعض ما خفي من المعاني والنفاذ إلى حقيقتها فليس كل أصحاب الفكر الإنساني سواء! هناك البسيط منه والساذج والعميق والمتعلم .. فالمعاني مطروحة -للجميع- بين القصص، لكن من ينسج بينها ليس -الجميع-! فعند قراءة (وهج البنفسج) الجميع يرغب بفهم الكتاب.. والقليلون فقط من يحاولون فهم الزهرة! فليس الجميع كالجميع.. ولا كل من يشدو بقدوم المطر كالمُتغني بأيام الصحو المُشرقة.. ظاهرياً سأبدو غير منتبهة لبعض الأسطر، وفعلياً لم تَمرُق مُعظمها على انتباهي بسلام! انتباهي الذي لم يفوت حتى الانتباه لربطة عُنق (رازي) الزرقاء يوم زفافه والمُلتفة حول عنقه.. فلربما أصل نَكْبَتهِ رمزية اللون! (مريم) التي وهبته نفسها لرغبتها به فجراً دائماً لليل حياتها البَهِيم .. فأمسى دونها بغروب شمس لا ينتهي ولا يَنفد .. انتباهي الذي استنشق عبير (مريم) في وسادة (رازي) لتفوح عَبق الذاكرة المُعتَق مع كل نفحة تستدعي خيالها.. انتباهي الذي اشتد عند رسالة (مريم) المذكورة (لرازي) بعد رحيلها، فلقد دخلت كلماتُها نقيّ عظامي .. (رازي) الذي كُسرت قدمه من جَرّاء ركلهِ لقبرها وهو يردد "أكرهك" وأنا على دراية بأنها لم تسمعها سوى "أحبك أكثر مما أطيق" فأن بعض الكراهية ذروةٌ للحب! فلقد ذكرني بي، بمشاعري التي أشهر بها سيف غضبي بعد طول صبر فأبتر بها أصابعي .. بقدرتي على كسر كأس زجاج بين يدي وغرس شظاياه بكفيّ لإبداءِ امتعاضي .. لإقدامي لإيذائي أولاً، في كل مرة تفوهت بها لمن أحب عما يأذيني! فليتكَ أخذت يا (رازي) بنصيحة والدك، فليس كل من نحب يحمل قلباً كقلب (صباح) حين قالت لك: "من يعرف قلبك لن تعكره فلتات لسانك!" طوال عمري أعتدتُ أن أحلم ببعض الأمور فتتحقق .. هذه المرة الأولى التي أحلم فيها بأمر فأجده مُدوناً ما بين السطور! فكما قالت (هياء): "أظن أني نسيت نفسي .. كتاب آخر يستنزفني .. حياة أخرى تعصف بي .. ولا نهاية لهذه الدوامة.. لم أعد أعرف نفسي.. الشخوص تتماهى وتتداخل أمامي حتى بت أجهل من أنا فيهم" وبرغم هذا التِّيه، لم تكن -الدنيا- في أيّ يوم أكثر وضوحاً مما هي الآن بين هذه الأوراق! فلا انسى نصيحة (نجيب) عند وداع ابنه، والتي سأجعلها منهجاً لي في حياتي.. ولا انسى ما قاله الرجل في قصة "الأرجوحة" الذي كان أسير كتابه ورفض الخروج من أسره.. ولا انسى شعوري حين وضع الصياد أصبعه على جبين (هياء) وهو يسألها: ألم تسأمي من البقاء هُنا؟ وهو يقصد مُخيلتها وما نسجته لها من حيوات.. ولا انسى مشهد إحتراق مكتبة (أمين) وكيف إنحلَّ أثر (هياء) من بين أيدينا، وإنصهر ذكرها في العدم.. كِنايةً على أن لا حياة لها دون الكتب ولا بقاء لها دون بقاء الخيال وخلود الحرف.. ذهبت هكذا من بين أيدينا بكل بساطة .. ذهبت تاركة ورائها كُتباً أحترقت تلهفاً للقائها، وعصفوراً تأهب باكراً لسماع نغمات أوتارها .. وبراعم بنفسج ماتت قبل إكتمال نموها في حديقتها، وصباحات خَجْلى من إِخبار النوافذ أن وجهها لن يعود للإشراق قطّ، و غَدٌ واعِد لم يحتفي بخيالاتها العذبة بعد .. وأن مأساتُكِ ومأساتي يا (هياء) أنكِ رحلتي خلال الفترة التي انتهت فيها أدمعي .. -لستِ وحدكِ من غاب عندما غابت عنهُ أسباب الحياة.. وأما "موت نوتة" كانت الورقة الوحيدة النّاجية من أنقاض منزل (أمين) المُحترق، والتي خرجت بقدميها عنِ النصّ لتلتقط أحرفها أنفاسهاالأخيِرة .. وعندما همتُ بكلماتها بلحظة تجلّيٍ أدبية .. شعرتُ تجاهها أنني لا أعرف سوى أن أكتب.. ولا أشعر إلا أنني أودّ أن أكتب.. ولا أهدأ إلا بعد أن أكتب! لكنّ كاتبها أراد لها أن تلفَظ نفسها الأخيِر قبل أن أقول ما أردته.. كان الوقت الذي قضيته مع الرواية يشبه ساعة لقاء بين حبيبين .. لحظة عابرة .. وأبدٌ حافل بالمشاهد والمشاعر والمعاني والأخيّلة .. كأنني ضعت في الأبد من روعة خيالها ومُتعة أحلامها، وكأنني نفيت وتشرَّدتُ إلى الفنَاء عند انتهاء أوراقها وتلاشي أحرفها.. فلقد كانت هذهِ الأحرف مَزية غذيت بها عقلي وقلبي معاً.. لكني عندما انتهيت شعرت وكأنما كُنت بحضرة "شخص" أحترتُ من أحاديثه أيُّنا الجاني وأيّنا المجني عليه! .. ومن كان فينا الطّوق ومن كان فينا الغريق؟ فلقد شكى لي و وبّخنِي وبكى معي وتألم لي وقسى عليّ و ودعني .. .. وبنظرة خاطفة على عقلية -المُنتقصين هُنا- بوسعي الآن أن أضحك لأنهم أخطأوا بقطع تذاكرٍ لسوء الفهم أو "عدم الرغبة بالفهم" التي أفقدتهم لذّة العِرفان وحرمتهم فرصة أن يحملهم قطار الأحرف لآخر دفةِ الكتاب. وبالمقابل هُناك من لم يحتاجوا إلى برهةٍ من (الفهم)، فقد دفعتهم الأحرف نحو القطار وأجلستهم بجانب الأبطال ليتعايشوا معهم الحدث .. . خِتاماً.. أتمنى .. لو -أصبح لي ذات يوم ابنة- أن تسألني حين انتهي من قراءة قصة ما قبل النوم لها: لِمَ أخترتِ للشخصيات تلكَ الأسماء ؟ مثلما يطرح عقلي هذا السؤال في عُرْض كل كتابٍ أقرأه وأتَلذَّذ بإجابته.. على هامش الحكاية: "حوار دار بيني وبين (أمين) المُطِلّ من خلال حامل لوحاتي والذي مكثَ فيها قبل صدور هذا الكتاب بنحو خمسة أشهر ".. (سألني في هدوء خلا من كل شيء عدا اِحْتراقُ عود ثِقابه..) (أمين): أتمُانعين لو أشعلتُ غليوني؟ أجبته: بالطبع لا .. (أمين): هل تعلمين أن عود الثِّقاب قد يُضيء نفقاً مُظلم لفترة من الوقت لو حرصتِ عليهِ جيداً، وقد يحرق غابة بأكملِها لو تم رميه بلا مبالاة وهو -مشتعل-؟ (أنا): ماذا تقصد؟ (أمين): كم عُمركِ ..؟ -سأُتمَّمُ السابعة والعشرون ربيعاً خلال هذا الشهر الداخل.. (أمين): أُحذركِ أنتِ من النساءِ اللاتي يشِخْن في سِنّ الثلاثين .. -وبرغم تكرار سؤالي عليه بماذا يقصد؟ لم يعد يُجيبني! .. . "مُصافَحة أخيرة" كاتبنا: دُمتَ صاحب مداد جزره كمّدّه .. يسحب أرواحنا في الحالتين تجاه جاذبية القمر المُتمثلة بِوَهج أحرفك! .

  3. 5 out of 5

    Huda Als

    اقتباس من الكتاب " أحيانا يجب أن نحترق كي نستيقظ " اقتباس من الكتاب " أحيانا يجب أن نحترق كي نستيقظ "

  4. 5 out of 5

    Reem Alkhalaf

    خيبت ظني كثيراً شعرت بأنها قصة للأطفال ولن أقول رواية لأنني بذلك أكون قد رفعت مستواها. لم أفهم المغزى منها أو حتى لماذا تم إصدار جزء ثاني لها !

  5. 4 out of 5

    Moudi

    DISAPPOINTED!!!

  6. 5 out of 5

    Joud

    كتاب وهج البنفسج ١ كان من أجمل الكتب اللتي قرأتها ومن امتعها ف عندما علمت ب اصدار الجزء الثاني دهشت صدقاً لأن نهاية الجزء الأول كانت جميلة جدا جدا ف اصابني الفضول ماذا سيحدث ؟ ماذا سيضيف ؟ ولكن بالتأكيد كنت متحمسة جدا لأنني وكما ذكرت سابقاً أحببت الجزء الأول بشدة ، ولكن أصبت ب خبية كبيرة جدا جدا . لا أعلم هل كانت توقعاتي مرتفعه جداً أم ان الكتاب كان ملل بشكل كبير ؟ أكملت القراءة على مضض لأنني كنت متوقعة حدوث شيء بالنهايه ، وكما توقعت حدث . الرواية حوالي ٤٠٠ صفحة ، ال ٣٠٠ صفحة الأولى كانت مماطلة في كتاب وهج البنفسج ١ كان من أجمل الكتب اللتي قرأتها ومن امتعها ف عندما علمت ب اصدار الجزء الثاني دهشت صدقاً لأن نهاية الجزء الأول كانت جميلة جدا جدا ف اصابني الفضول ماذا سيحدث ؟ ماذا سيضيف ؟ ولكن بالتأكيد كنت متحمسة جدا لأنني وكما ذكرت سابقاً أحببت الجزء الأول بشدة ، ولكن أصبت ب خبية كبيرة جدا جدا . لا أعلم هل كانت توقعاتي مرتفعه جداً أم ان الكتاب كان ملل بشكل كبير ؟ أكملت القراءة على مضض لأنني كنت متوقعة حدوث شيء بالنهايه ، وكما توقعت حدث . الرواية حوالي ٤٠٠ صفحة ، ال ٣٠٠ صفحة الأولى كانت مماطلة في مماطلة في مماطلة ليس لها اي داعي وليس لها اي معنى . لا ارشح قراءة الجزء هذا لأن الجزء الأول كان ممتاز بل وأكثر من ممتاز ف لم يكن للجزء الثاني اي داعي صدقاً .

  7. 4 out of 5

    Mahmoud Abu al amrin

    كالعادة لاجديد ابداع بمعنى الكلمة والحرف، فعليا الكاتب يطرح بعدت اشكال طريقة البحث عن السعادة ولا يعرف انه روايته مصدر الساعدة، شكرا اسامة المسلم

  8. 4 out of 5

    Abukhaled60

    جزء ثاني يليق بالرواية الرائعة وهج البنفسج ، كعادة الروائي الفذ كانت الرواية في مستوى الجزء الأول من حيث قوة الأحداث وتعلقنا بشخصياتها وإبهارنا بمفاجآتها

  9. 5 out of 5

    bibliophile (Romance Addict)

    وهج البنفسج ١ كان كتاب جميل و خفيف و ممتع.. شعرت بالبهجة خلال قراءته و انتهيت منه في يوم واحد فقط. كنت متحمسة جداً لقراءة هذا الكتاب و لكن للأسف خيب ظني جداً جداً. الأحداث كانت مشتته و لم أفهم لم بدأ الكاتب بتلك القصة الطويلة في البداية! كيف لي أن أقرأ أكثر من ٢٠٠ صفحة عن شخصيات ليست هي الأساسية و مع ذلك استمريت في القراءة. وجدت نفسي أتخطى بعض الصفحات في نهاية قصة رازي التي طالت أكثر من اللازم و لم أعلم من مدى أهميتها حتى! في النهاية تأكدت أن رازي لم تبت لسياق الأحداث بشيء... لم تكن مهمة حتى لتأ وهج البنفسج ١ كان كتاب جميل و خفيف و ممتع.. شعرت بالبهجة خلال قراءته و انتهيت منه في يوم واحد فقط. كنت متحمسة جداً لقراءة هذا الكتاب و لكن للأسف خيب ظني جداً جداً. الأحداث كانت مشتته و لم أفهم لم بدأ الكاتب بتلك القصة الطويلة في البداية! كيف لي أن أقرأ أكثر من ٢٠٠ صفحة عن شخصيات ليست هي الأساسية و مع ذلك استمريت في القراءة. وجدت نفسي أتخطى بعض الصفحات في نهاية قصة رازي التي طالت أكثر من اللازم و لم أعلم من مدى أهميتها حتى! في النهاية تأكدت أن رازي لم تبت لسياق الأحداث بشيء... لم تكن مهمة حتى لتأخذ كل تلك الصفحات من الكتاب! بصراحة كنت متحمسة لنهاية الكتاب الأول، و لكن بعد هذا الكتاب أحبطت جداً خصيصاً لأني قرأت كتب كثير كتبت على يد أسامة المسلم و أعجبني الكثير منها و لكن لم يحدث هذا معي في هذ ا الكتاب. للاسف، الكتاب الثاني من وهج البنفسج خيب كل آمالي و توقعاتي!

  10. 4 out of 5

    Issam

    عندما تقرأ كتاباً أغلق عيناك وسترى ضوءً يشع نوراً.. ستسافر إلى عالم الخيال، وستعيش مع الشخصيات لا أوجود لها. كتاب يجعلك تسافر بعيداً عن الواقع، وكأنك تعيش في حلم. إقتباس من الكتاب "مخذولة من واقعي ولا أجد مهرباً ألجأ إليه سوى خيالي". عندما تقرأ كتاباً أغلق عيناك وسترى ضوءً يشع نوراً.. ستسافر إلى عالم الخيال، وستعيش مع الشخصيات لا أوجود لها. كتاب يجعلك تسافر بعيداً عن الواقع، وكأنك تعيش في حلم. إقتباس من الكتاب "مخذولة من واقعي ولا أجد مهرباً ألجأ إليه سوى خيالي".

  11. 4 out of 5

    Didi A

    #وهج_البنفسج2 💕👓📖💕 رائع رائع رائع مكمل للجزء الاول مع شخصيات هياء و امين و روعة الكتب 💕📖📖💕 و كيف كل كتاب بيحمل سر جواتو و مغامرة جديدة و شخصيات فريدة 💕 لكن جمال الكتب ما لازم يغنينا عن واقع الحياة الطرفين بكملوا بعض 💕 دائما كتب اسامة المسلم ٥ نجوم 💕

  12. 5 out of 5

    دعجاء بنت وصبان

    ما اقدر اوصف جمال الكتاب وكتابة الكاتب، جميل جدًا كسابقه، وعرفت السعادة لما عرفت أسامة المسلم وكتبه وشكرًا لك يا أسامة.

  13. 5 out of 5

    Naif Ghous

    سيئة جدا للاسف

  14. 4 out of 5

    D7rooy

    الكاتب: أسامة المسلم.. . الرواية: وهج البنفسج٢.. . عدد الصفحات: 423.. . نبذة: "أنا من زمن الرسائل المختومة بطابع بريد..زمن النظر المطول والسهر الأطول..زمن الحديث. بلا صوت والحزن بلا دموع..زمن انتهى و لا أظنه يعود.." . "رازي" شاب في مقتبل العمر يعيش مع والديه في قرية لا يوجد فيها شُبان فقط أطفال و كهول هو الشاب الوحيد فيها..يصادف سيده تلاحقة..تمسك به واثناء تبادلهم الحديث يلتهم الفضول جوف رازي عن سبب ملاحقتها له..؟؟ من هي تلك السيدة و ماذا تريد منه؟؟ رواية تحمل في صفحاتها مغامرة جديدة مع وهجها الذي يدخلك ف الكاتب: أسامة المسلم.. . الرواية: وهج البنفسج٢.. . عدد الصفحات: 423.. . نبذة: "أنا من زمن الرسائل المختومة بطابع بريد..زمن النظر المطول والسهر الأطول..زمن الحديث. بلا صوت والحزن بلا دموع..زمن انتهى و لا أظنه يعود.." . "رازي" شاب في مقتبل العمر يعيش مع والديه في قرية لا يوجد فيها شُبان فقط أطفال و كهول هو الشاب الوحيد فيها..يصادف سيده تلاحقة..تمسك به واثناء تبادلهم الحديث يلتهم الفضول جوف رازي عن سبب ملاحقتها له..؟؟ من هي تلك السيدة و ماذا تريد منه؟؟ رواية تحمل في صفحاتها مغامرة جديدة مع وهجها الذي يدخلك في عالم مليء بالتشويق و الإثارة.. . رازي: أين ستسير حياتي؟ هل سأبقى هنا للأبد؟ هل سأقضي بقية عمري بين السوق و المنزل؟ أليس هناك شيٌ أكبر مقدرٌ لي؟ . كم انتظرت هذه الرواية في حين اعلن الكاتب بانه سيكون لها جزءٌ ثانٍ وها أنا الآن اروي شوقي لسطور بت اراها ملاذٍ آمناً لي.. . رأيي: . همسة قبل أن نبدأ..من أجمل الهمسات التي قرأتها سطور صيغت لترسخ في الذاكرة..ويكمن السؤال في بداية الرواية؟؟ هل للسعادة أسباب؟؟ . كم أسعدتني هذه الرواية التي لا أزال أراها من أفضل الروايات التي قرأتها لان لها مكانه مختلفة في قلبي.. . أسلوب جديد و مختلف في سير الأحداث كم تمنيت أن أقرأ عن قصة الوهج الذي تعايشت معه في الجزء الأول..ولكن هذا الوهج سطع من أول صفحة إلى آخرها..أحداث في منتهى الإثارة و الجمال لم أتوقع أن تصل لهذا الجمال..كنت أتوقع أن تكون مجموعة قصص بمكانة الجزء الأول ولكن هذه الرواية تعدتها بمراحل كثيرة..عبارات صيغت بأسلوب نابع من القلب لن أتطرق للشخصيات لان لكل شخصية قصة وعبرة كم تعاطفت مع مريم التي لم تجرب السعادة الى مع رازي و لم تدم طويلاً..و لكن تتوالى الصدمات في آخر صفحات الرواية التي بهرت وصدمت بأحداثها..شيء لم يكن في الحسبان.؟! . ستظل حروفي لا تكفيك شكراً على هذه المتعة تمنيت أني لم أنتهي منها من شدة تأثير أناملك استاذي العزيز ممتن لوجودك.. . وجعلت للسعادة أسباب كثيره..ومن يريد هذه السعاده يقرأ #وهج_البنفسج . تقييمي:⭐️⭐️⭐️⭐️⭐️ . #وهج_البنفسج_٢ #أسامة_المسلم . . لكل قارئ ذائقة مختلفة .، فأي رواية تعجبني ليست بشرط ان تعجب غيري .، الأذواق تختلف و القراءات تختلف من شخص لآخر، فإقرأوا و قيموا ولا تعتمدون على تقييمات أحد..

  15. 5 out of 5

    Ahmed

    أول كتاب يخيب توقعاتي من كتب المسلم .. الجزء الأول كان رائع و من أجمل ما قرأت .. لكن هذا الجزء كان سئ لأبعد الحدود .. 300 صفحة في الرواية عبارة عن قصة مباشرة جدا و غير واقعية و كأنها مسلسل تلفزيوني درامي لنكتشف في النهاية انها مجرد قصة من القصص اللي تقرأها "هيا" .. أتمنى انه المسلم يقلل عدد اصداراته و يبدأ سلاسل جديدة بمواضيع مختلفة لأنه السلاسل القديمة صارت مستهلكة .. تمنيت لو ما نزل هذا الجزء .. لكن للأسف واضح أنه الموضوع بدأ ياخذ طابع تجاري بحت .. أول كتاب يخيب توقعاتي من كتب المسلم .. الجزء الأول كان رائع و من أجمل ما قرأت .. لكن هذا الجزء كان سئ لأبعد الحدود .. 300 صفحة في الرواية عبارة عن قصة مباشرة جدا و غير واقعية و كأنها مسلسل تلفزيوني درامي لنكتشف في النهاية انها مجرد قصة من القصص اللي تقرأها "هيا" .. أتمنى انه المسلم يقلل عدد اصداراته و يبدأ سلاسل جديدة بمواضيع مختلفة لأنه السلاسل القديمة صارت مستهلكة .. تمنيت لو ما نزل هذا الجزء .. لكن للأسف واضح أنه الموضوع بدأ ياخذ طابع تجاري بحت ..

  16. 4 out of 5

    Rafal

    "القراءة شغفٌ يأخذك لشغف والتخلي عنها ليس بالأمر الهين.. ثم إن القراءة بالنسبة لي ليست مجرد هواية.. بل حياة.." "القراءة شغفٌ يأخذك لشغف والتخلي عنها ليس بالأمر الهين.. ثم إن القراءة بالنسبة لي ليست مجرد هواية.. بل حياة.."

  17. 5 out of 5

    Hadeel.

    نهاية جعلتني مشدوهة.. رائعة جدًا كعادة أسامة المسلم في كتابة هذه الروائع

  18. 4 out of 5

    Shaikhah

    This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here. لا تقرأو الكومنت مالي اذا ما قريتو الكتاب بعدكم .. اللي كتبته تحت هاذا رأي الشخصي بالكتاب وليس الكاتب ( ما زال أسامة المسلم رقم واحد) بِسْم الله أنا أحب كل كتب أسامة .. وقريتهم كلهم ..وهج البنفسج ١ كان جميل وهادي وعجبني وكان خاطري أدخل بالكتب نفس البطلة☺️ ولكن .. وهج البنفسج ٢ أعيد وأكرر لا تقروون إذا ما قريتو الكتاب بعدكم ... آه .. اولا كنت أحسب هيكون نفس كتاب وهج البنفسج بس طلع في البداية كقصة حب .. ( أحب قصص الحب بس بالإنجليزي مش العربي يمكن لأن العرب وايد يحبوا الدراما) المهم انرد لموضوع الكت لا تقرأو الكومنت مالي اذا ما قريتو الكتاب بعدكم .. اللي كتبته تحت هاذا رأي الشخصي بالكتاب وليس الكاتب ( ما زال أسامة المسلم رقم واحد) بِسْم الله أنا أحب كل كتب أسامة .. وقريتهم كلهم ..وهج البنفسج ١ كان جميل وهادي وعجبني وكان خاطري أدخل بالكتب نفس البطلة☺️ ولكن .. وهج البنفسج ٢ أعيد وأكرر لا تقروون إذا ما قريتو الكتاب بعدكم ... آه .. اولا كنت أحسب هيكون نفس كتاب وهج البنفسج بس طلع في البداية كقصة حب .. ( أحب قصص الحب بس بالإنجليزي مش العربي يمكن لأن العرب وايد يحبوا الدراما) المهم انرد لموضوع الكتاب قلت اوكي .. انكمل ... وبعدين استوى الحزن .. وبعدين في ناس اتموت .. ( مستحيل الكاتب أسامة ما يقتل حد من الشخصيات) قلت أوكي .. بمشي الموضوع .. وبعدين بعد موت أشخاص ... 🥺 والنهاية بصراحة أبد ما عجبتني .. 😰 المهم .. ما أعرف شو تصنيف الكتاب .. حب على حزن آه .. أنا أحب قراءة الكتب لانها تبعدني عن الدنيا وهمومها .. ما أريد موت بعد لشخصيات في الكتب لازم يكتبو في المغلف لأي كتاب ( يرجى العلم بأن الكتاب يحتوي على موت الشخصيات ، أو يرجى العلم بأن النهاية سعيدة ) لهاذا السبب تقييمي ٣ من ٥ ... واحد لانه الكتاب طلع حب مع موت شخصيات .. والسبب الثاني النهاية .. كنت بصراحة أفكر ما أكمل الكتاب .. بس لأني أحب الكاتب قلت أريد أعرف شو بيسوي معاهم .. اذا الكاتب قرأ : الاستاذ الكاتب أسامة .. أنا آسفة على التقييم .. بس وايد تقتل صراحة الشخصيات .. بليز ارحمني شوي .. وأرجوك كمل لج وإذا أمكن قصة المذيع 🌸

  19. 5 out of 5

    Fatimali

    في البدايه ما حبيت الكتاب توقعت انه قصه حب ظلمته الصراحه بعد ما كملت ما قدرت اوقف لين خلص الكتاب النهايه فاجئتني ما توقعتها ابداً استمتعت واني اقرأ شكراً اسامه المسلم 🤍

  20. 5 out of 5

    Walaa.

    عجزت اوصف الكتاب دائماً كتب الاستاذ اسامة . تخطفني و تفصلني عن الواقع وجدت جزء من نفسي في هياء .. لا اجد ما اقوله غير ان الصمت في حرم الجمال جمال قصة مريم و رازي تخطت قصص الحب المألوفة في انتظار المزيد

  21. 4 out of 5

    Jmun

    سعادة تغمرني عندما اغلق صفحات الكتاب لاكمل اعمالي المتراكمة التي اخذت منها وقتًا لقراءة عدد من الصفحات ، وخاصةً بعدما اغلقت الكتاب عند نهايته ، شعرت بشعور غريب ، لانني لطالما تسالت كيف تعيش هياء (بطلة الرواية) وتشعر انها بداخل الكتب وانا لم اكن اشعر بها ، لكن عندما انتهيت من قراءة الكتاب شعرت وكأنني كنت بداخله فعلًا. انه احد الكتب السحرية لكنه خرج لعالمنا .

  22. 5 out of 5

    📚Dania📚

    الكتاب الاول كان خراااافه سواء فكرة او نمط كتابي وخلصته في اقل من ٢٤ ساعه غير ملحمة البحور ال٧ الي خلتني اشتري كل كتب أسامة المسلم لكن وهج البنفسج ٢ كان صدمة بالنسبة لي لدرجة شكيت ان الكاتب اسامة المسلم فكرة الرواية غريبه ما كانها له ولا حتى الاسلوب يمكن جرب الكاتب اسلوب جديد بالكتابه وما وفق فيه الكتاب مره ما عجبني ،،

  23. 4 out of 5

    Dalal519

    النصف الاول من الكتاب كان طويل بالنسبه للاحداث وشكتت في مدى ترابط الجزء الاول بالجزء الثاني من وهج البنفسج. لكن النصف الثاني من الكتاب يوضح الترابط بين الجزئين. اسلوب الكاتب جميل كالعاده في التفاصيل و الوصف. اخر صفحة في نهايه الكتاب جميلة جدًا..

  24. 5 out of 5

    Noura Hazeem

    أنا من زمن الرسائل المختومة بطابع البريد .. زمن النظر المطول والسهر الأطول. زمن الحديث بلا صوت والحزن بلا دموع .. زمن انتهى ولا أظنه سيعود ! . الجزء الثاني من رواية وهج البنفسج وحينها كان يجول في عقلي ما الذي سيُضاف اعلى الرواية رغم أن الجزء الأول كان كافيًا؟ ليأتي هذا الجزء بشكل مغاير ومبهر من أول صفحة حيث يشع النور ويسطع الوهج في عينيك ويأخذك إلى عالم الخيال تاركًا كل ما هو حقيقي وراءك .. تجعلك تتعلق بها بشخصياتها التي تربطها بالجزء الاول وتتمنى بأن تكون جالسًا بينهم واعيش معهم كل اللحظات السعيد أنا من زمن الرسائل المختومة بطابع البريد .. زمن النظر المطول والسهر الأطول. زمن الحديث بلا صوت والحزن بلا دموع .. زمن انتهى ولا أظنه سيعود ! . الجزء الثاني من رواية وهج البنفسج وحينها كان يجول في عقلي ما الذي سيُضاف اعلى الرواية رغم أن الجزء الأول كان كافيًا؟ ليأتي هذا الجزء بشكل مغاير ومبهر من أول صفحة حيث يشع النور ويسطع الوهج في عينيك ويأخذك إلى عالم الخيال تاركًا كل ما هو حقيقي وراءك .. تجعلك تتعلق بها بشخصياتها التي تربطها بالجزء الاول وتتمنى بأن تكون جالسًا بينهم واعيش معهم كل اللحظات السعيدة منها والحزينة، تبكي لفراق شخص وتدمع عينيك فرحًا لشخص آخر وتتألم من مصاب آخرون حتى تصل إلى النهاية وتكتشف أنك كنت جالس بين عائلة سعيدة وفي حياة مُرهفة ♥️! . رواية جعلتني التهم الكتاب في يومين واتعلق بها حد الشبع حتى انني عشت مشاعر كثيرة وعميقة واستثنائية التي جعلت من هذه الرواية بجزئيها لها أثر خاص في قلبي ومن أقرب الروايات إلى قلبي ♥️!

  25. 4 out of 5

    Raoum Sindi

    This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here. الكتاب عباره عن خيبة امل... مني عارفه من فين ابدأ القصه تسبب الحيره، الين صفحه ١٢٨ تقريبا وانا مني فاهمه ايش الهدف من كل الاحداث الي بتصير! الحورات بين الشخصيات ممله جدا ومالها داعي، مافيها اي عمق رغم كل السطور الفلسفيه في وسط الحوارات. اسامه ما قدر يوصل مشاعر الحب بين الشخصيات، اي غزل يكتبه او كلام رومنسي يسببلي غثيان. شخصية "مريم" ما قدرت افهمها.. وقعت بحب رازي في ساعات!!! فكرة الحب من اول نظره جدًا مبتذلة وقديمه. وبعدين لما "مريم" و" رازي" حبو بعض اخيرا ما عرفنا السبب لاننا ما عشنا معاهم قصة الح الكتاب عباره عن خيبة امل... مني عارفه من فين ابدأ القصه تسبب الحيره، الين صفحه ١٢٨ تقريبا وانا مني فاهمه ايش الهدف من كل الاحداث الي بتصير! الحورات بين الشخصيات ممله جدا ومالها داعي، مافيها اي عمق رغم كل السطور الفلسفيه في وسط الحوارات. اسامه ما قدر يوصل مشاعر الحب بين الشخصيات، اي غزل يكتبه او كلام رومنسي يسببلي غثيان. شخصية "مريم" ما قدرت افهمها.. وقعت بحب رازي في ساعات!!! فكرة الحب من اول نظره جدًا مبتذلة وقديمه. وبعدين لما "مريم" و" رازي" حبو بعض اخيرا ما عرفنا السبب لاننا ما عشنا معاهم قصة الحب!ما فهمنا ايش الروابط الي جمعتهم غير انهم عايشين في بيت واحد و" مريم" ساعدت " رازي" عشان يبني حياته ، بسسس مافي اي تفاصيل وانا متاكدة حتى لو كان في تفاصيل بتكون جدا ممله. ما قدرت افرح لفرح الشخصيات ولا قدرت احزن لحزنهم.. ما حسيت ولا بشي! ما ابتسمت، ما ضحكت، ما بكيت ..هل انا متبلدة الاحاسيس ولا الروايه اساسا ما تحرك المشاعر؟ وشخصية "هياء" بطلة الروايه الاولى صدمتني ! فجأه صارت عجوزة جافة المشاعر مافيها حياه وتعامل خدمها باحتقار وترفض تتبرع بفلوسها للفقراء وللمدارس !!! سلاماااتتت؟؟؟ فين تطور الشخصيه؟ فين كل القيم والاخلاق الي " امين" علمها هيا؟؟ مافي اي تطور ذاتي عن الكتاب الاول. في قصة " القلادة الفضية" الي نكتشف في النهايه انها مجرد روايه دخلتها "هياء".. "هياء" كانت تلعب دور اي شخصيه؟ صباح؟ حنين؟ جابر؟ الطفل وحيد؟؟؟ ولا بتتفرج على كل الأحداث كانها قاعده في صالة سينما وتشوف فلم :/ وايش السبب الي يخلي "هياء" تشوف شخصيات في الحياه الواقعيه ما تنشاف من اي احد ؟ الفكره كانت مشوقه لكن الكاتب ما استغلها! ليش اخر ٣ كتب قراتهم " هياء" كانت مره غريبه؟كانه المكتبه نفسها خلاص كرهت " هياء" ليش نهاية " هياء" كانت جدااااا تعيسه؟ ماتت؟ اتحولت لتراب؟ طيب ليش؟هل بتتعاقب لانها حرقت المكتبه؟ ليش " هياء" عاشت وحيده سنين؟ اي احد يعرف سر المكتبه يكون محكوم عليه بالوحده الابديه يعني؟ زي "امين" عاش وحيد. تساؤلااااتتت كثييييره مالها اي اجابه.. واخر كم صفحه كانت تتكلم عن السعاده ومدري ايش مالها اي داعي في الحياه . الكتاب مو سئ لكن كان ممكن يكون احسن من كدا بكل صراحه. ما انكر في صفحات شدتني بقوه وفي صفحات كنت اقراها بسرعه بس عشان اختم الكتاب وافتك.

  26. 4 out of 5

    3mooh

    وكعادة الاستاذ الكبير والروائي المتميز / اسامة المسلم يأسرك من اول صفحه في الكتاب فتود ان لا يفارقك حتى تنهي الرواية. منذ البداية وانا متشوقه لمعرفة مصير "رازي" معتقده بان الكاتب استثمر نجاح وهج البنفسج الجزء الاول لطرح عدة اجزاء تتحدث عن شخصيات مختلفة. ولكن جاءت المفاجاءة بعد قرأة ثلاث أرباع الكتاب الربع الاخير احتوى على الكثير من المفاجاءت لا انكر انه شكل صدمه لي مما شتت تركيزي لمعرف الحقيقه من الخيال. تخللت الرواية بعض المقولات اعجبتني ومنها "القلب غمامة العقل و العاطفة آفة الحكمة" اتمنى قرأة ماتع وكعادة الاستاذ الكبير والروائي المتميز / اسامة المسلم يأسرك من اول صفحه في الكتاب فتود ان لا يفارقك حتى تنهي الرواية. منذ البداية وانا متشوقه لمعرفة مصير "رازي" معتقده بان الكاتب استثمر نجاح وهج البنفسج الجزء الاول لطرح عدة اجزاء تتحدث عن شخصيات مختلفة. ولكن جاءت المفاجاءة بعد قرأة ثلاث أرباع الكتاب الربع الاخير احتوى على الكثير من المفاجاءت لا انكر انه شكل صدمه لي مما شتت تركيزي لمعرف الحقيقه من الخيال. تخللت الرواية بعض المقولات اعجبتني ومنها "القلب غمامة العقل و العاطفة آفة الحكمة" اتمنى قرأة ماتعه للجميع

  27. 4 out of 5

    Ahmad Al-mutawa

    نصحتني ابنتي بقراءة هذا الكتاب الذي أعجبها إلى الحد الذي جعلها تقرأه (بأجزاءه الإثنين) .. قرأته ابنتي ثلاث مرات! ـ أخذت الكتاب من باب الفضول وقلت في نفسي أننس سأقرأ جزء بسيط، وربما يعجبني ما قرأت وأتوقف لأقرأ الجزء الأول قم أكمل الجزء الثاني. نظرت إلى غلافه الأخير لكي أعرف فحوى الكتاب أو نبذة عن الرواية، أو عبارة تسويقية للكتاب. كل ما وجدته كان عبارة عن خواطر وكلمات شاعرية ذات رونق أحاسيس ومن هذا الهراء الذي أتحدى أي شخص قرأه أن يتذكر جملة أو بعض كلمات منها... لا يمكن. بالمناسبة: اكتشفت فيما بعد أ نصحتني ابنتي بقراءة هذا الكتاب الذي أعجبها إلى الحد الذي جعلها تقرأه (بأجزاءه الإثنين) .. قرأته ابنتي ثلاث مرات! ـ أخذت الكتاب من باب الفضول وقلت في نفسي أننس سأقرأ جزء بسيط، وربما يعجبني ما قرأت وأتوقف لأقرأ الجزء الأول قم أكمل الجزء الثاني. نظرت إلى غلافه الأخير لكي أعرف فحوى الكتاب أو نبذة عن الرواية، أو عبارة تسويقية للكتاب. كل ما وجدته كان عبارة عن خواطر وكلمات شاعرية ذات رونق أحاسيس ومن هذا الهراء الذي أتحدى أي شخص قرأه أن يتذكر جملة أو بعض كلمات منها... لا يمكن. بالمناسبة: اكتشفت فيما بعد أن الكتاب ليس له علاقة بالخاطرة أو النثر المكتوب في الغلاف. كنت أظن أن هذه الخاطرة جزء مهم من الرواية وأن البطل سوف يكتشفها مكتوبة أو منحوتة على جدار كهف أو ربما يعثر عليها وسط قنينة مرمية في المحيط.. أنا لم أقرأ الكتاب لأتوصل لهذه المعلومة. أنا فقط اكتفيت بقراءة قرابة 60 صفحة قبل أن أرمي الكتاب. إبنتي قالت لي أن الخاطرة المكتوبة على الغلاف لا وجود لها في الرواية. بقي أن أتحدث عما قرأته في الـ 60 صفحة.. أو ربما (صفعة).ـ هناك مكان ما على وجه الكرة الأرضية. في هذا المكان يسكن أناس في قرية أو مدينة .. وفي صباح أحد الأيام، تدب الحياة فيها بعد أن يستيقظ أصحاب المحلات والأسواق. ليس هناك أي تلميح عن هوية السكان أو لغتهم أو دينهم ولا يوجد أي تلميح عن الزمن الذي يعيشون فيه. هل يفترض أن أتخيلهم سكان قرية فرنسية في القرن الحادي عشر؟ أم أنهم عرب يعيشون في المستقبل وهذه رواية خيال علمي؟ الذي عرفته أن الرواية هي فانتازيا تاريخية.. ولكن أشك في ذلك، لأن الرواية فيها آيسكريم وفنادق.. وربما لو قرأت أكثر لكان هناك جوالات وكاميرات وتلفزيونات وإنترنت.. المهم أن سرد الأحداث في الكتاب يتم عن طريق غريبة. الشاب الذي نقرأ عنه في بداية الكتاب أجمل شاب في القرية. كيف نعرف ذلك؟ هل نعرف لأن شخصيات أخرى في الكتاب قالت ذلك؟ لا. الرواي قال ذلك. وهناك أشياء أخرى لا أتذكرها كان من المفترض أن يكتشفها القارئ عن طريق ما يقوله أو يكتشفه بطل الرواية وليس ما يرويه الرواي. وظيفة الرواية أن يصف الوقت والزمان والمكان، أو يعطي صفات بشرية عامة، وليست ذات طابع انتقائي وموضوعي.. المهم أن هذا البطل اشترى طماطم في اليوم السابق. ولم يكتشف وهو يشتري الطماطم أنها فاسدة. اكتشف ذلك بعد أن أوصلها للبيت. وحين قال ذلك لبائعة الخضار قالت شيء من قبيل: لا بد أنك اشتريت الطماطم الذي يخص اليوم الذي قبله.. أي أن الطماطم في هذا العالم له صلاحية يوم واحد فقط. ولا بأس في ذلك. ربما يعيشون في عصر ما قبل الكهرباء ولا توجد ثلاجات وربما سلالة الطماطم في ذلك الزمن سريعة الذبول. وربما الطماطم الفاسد لا يظهر عليه علامات الفساد إلا بعد أن يتم تقطيعه بالسكين. المهم أن بائعة الخضار اشترطت على البطل أن يحضر الطماطم الفاسد لكي يستبدله بطماطم جديد. وقبل أن يذهب لإحضاره كانت هناك امرأة وقحة وجريئة تعازله. فهرب بسرعة ولكنه في الطريق توقف عند أفضل بائع آيسكريم في القرية. ودار بينهم الحوار التالي: ـ(بائع الأيسكريم الأفضل في القرية) : لماذا دائماً تشتري الأيسكريم مني؟ يوجد غيري ـ(بطل القصة الجميل والأجمل في القرية): لأنني أحب طعمه عندما تحضره وخصوصاً بالتوت ـ(بائع الآيسكريم الأفضل في القرية): ولكنك لم تجرب غيري؟ ـ(بطل القصة الجميل والأجمل في القرية): لماذا تغير حرف الألف في (آيسكريم) من (ألف) إلى (ألف مقصورة) وأنت تتكلم؟ ـ(بائع الأيسكريم الأفضل في القرية): أرجعت حرف الألف من أجلك. ربما تظنون أنني أبالغ في وصف الشخص المتكلم... ولكن في الواقع، الكتاب مليئ بالمقولات المشابهة. على سبيل المثال: عندما يصادف البطل في الرواية الخباز العجوز في القرية ويدور بينهم حوار، هل يجب على الرواي أن يذكر القارئ أن الشخص الذي سيتكلم بعد قليل هو (الخباز العجوز) ؟ حتى وإن تكرر الكلام من الخباز، لا أظن أن القارئ يهمه أن يعرف أن الخباز لا يزال عجوز. أو ربما كان هناك أكثر من خباز، أحد الخبازين عجوز والآخر شاب. الذي يغيظ أكثر أن كل ما يتفوه به أحد الشخصيات، لابد أن يسبق الكلام إسم المتكلم.. وكأن القارئ لن يستطيع أن يعرف من سياق الكلام من الذي يتكلم. أصبحت عيني تتخطى الأسماء والأوصاف مباشرة، وتنظر لما بعد الأقواس لتقرأ الكلام. المهم أن البطل لم يهنأ بكوب الآيسكريم لأن المرأة غريبة الأطوار والوقحة والجريئة جائت إلى بائع الآيسكريم وبدأت تغازله مرة أخرى. ولا أعلم هل تغازله لأنه أجمل شاب في القرية؟ أو لأن المغازلة في ذلك الزمن شيء طبيعي وأمر معتاد؟ لم أقرأ المزيد لمعرفة ذلك. ولكن شدني أن البطل أعاد الكوب لبائع الآيسكريم وأعطاه الملعقة المعدنية!!! نعم: في ذلك الزمن الغريب، الذي يفسد فيه الطماطم بعد 24 ساعة من قطفه، يوجد باعة آيسكريم متجولون يبيعون الآيسكريم ولكن يجب أن تقف بجانبهم وأنت تتناول الآيسكريم مستخدماً ملعقة معدنية يجب أن تعيدها لهم بعد انتهائك. هذا التصرف يبعث على طرح العديد من الأسئلة عن مستوى النظافة الصحية وهل توجد بلدية تراقب بائع الآيسكريم وتعطيه غرامة إن لم يغسل ويعقم جميع الملاعق قبل أن يعطيها زبون آخر. ربما في ذلك الزمن توجد ملاعق بلاستيكية أو خشبية ولكنها ليست صديقة للبيئة.. وربما كان يجب على بائع الآيسكريم أن يخبر بائعة الخضار عن الإختراع العجيب الذي يستخدمه في تبريد الحليب وصنع الآيسكريم، لعلها تستفيد منه في حفظ الخضار لأكثر من 24 ساعة. المهم أن الأحداث التي ذكرتها قبل قليل يفترض أن تحصل منذ أن فتح السوق واستغرق الحوار مع بائعة الخضار والحوار مع أفضل بائع آيسكريم والحوار مع المرأة الوقحة أقل من ساعة.. يسرع الشاب إلى البيت ويلاقي أمه ويدور بينهما الحوار التالي: ـ** ملاحظة: أنا لا أتذكر الحوار بالنص.. ولكن سأكتب ما أتذكره. ـ** تحذير: ربما تخونني الذاكرة وأكتب شيء لم يدر بينهم وربما أنسى أن أكتب شيء دار بينهم. ـ(الأم ويبدو عليها علامات الإستفهام) : أين الطماطم؟ ألم تقل لها أن الطماطم فاسد؟ ـ(البطل الجميل وأجمل شاب في القرية): قلت لها وقالت أنه طماطم مضى عليه أكثر من 24 ساعة وأنني الذي انتقيته وليست هي. ـ(الأم وقد ارتفع حاجباها): وهل امتنعت أن تعطيك طماطم بدلاً عن الفاسد؟ ـ(الخباز العجوز): اشترطت بائعة الخضار أن أعيد لها الطماطم الفاسد؟ ـ(الأم ويبدو على وجهها الإستغراب): وماذا ستفعل بالطماطم الفاسد؟ هل ستبيعه على مغفل آخر مثلك؟ ـ(صاحب الفندق الكريم): لا أعلم يا أمي. ـ(أفضل بائع أيسكريم): ولماذا أنت هنا؟ خذ الطماطم الفاسد وأعده حالاً. ـ(البطل الجميل): سأفعل.. ولكن ليس الآن. ـ(الأم وقد على صوتها): إذا لم تذهب الآن، فلن تستطيع أن تعيد الطماطم لأن بائعة الخضار سوف تغلق بعد قليل. عزيزي القارئ أن الحوار دار فقط بين البطل وأمه. أنا فقط تعمدت أن أحشو المقولات بأسماء وأوصاف من قبيل جلب الإنتباه للمشكلة التي يعاني منها الكتاب. توقفت عن القراءة بعد هذا الحوار بقليل.. لأن عقلي بدأ يهددني بالإنتحار.. كيف تبدأ الرواية من ساعات الفجر أو الصباح.. ويبدأ أصحاب المحلات في دفع عربات التسوق... ومن بينهم بائعة الخضار... وتمر أحداث قليلة جداً ثم يتوجب على البطل أن يعود لها قبل أن تغلق؟ لماذا هي بالذات تغلق باكراً دوناً عن بقية التجار؟ لماذا تفتح محلاً إذا كان ساعات الدوام عندها قليلة لهذا الحد؟ ربما يصلح هذا الكتاب لفئة قليلة من الناس. وربما كان سيصلح لي لو أنني أعرف طريقة لنزع العقل من جمجمتي قبل أن أبدأ القراءة. لأن هذا الكتاب والعقل لا يجتمعان. بعد كل هذا الكلام، لا أظن أن هناك شخص يملك المقدرة أن يقنعني بقراءة الجزء الأول من هذه الرواية.

  28. 5 out of 5

    Aldmani

    الروايه رائعه في البدايه ظننت أن الكاتب ابتعد عن وهج البنفسج الاول وبدأ بأحداث جديده ولكن في نهاية الروايه اتضحت الرؤيه احزنني موت مريم ورازي ولم اتوقع نهايتهم هكذا وفهمت من الروايه أن هيا توفت وتلاشت بعد وفاتها لتنتقل لعالمها الذي أحبته منذ البدايه وهو لأول كتاب قرأته هيا هكذا فهمت النهايه 😁😁😁

  29. 5 out of 5

    Diana

    على الرُغم من حماسي الشديد له، خيّب ظني نوعً ما، ولكن لا يخفى أسلوب أسامة المسلم وإنتقائه لكلماته الجميلة كعادته. ♡

  30. 5 out of 5

    Fatimah✨

    كان الجزء الأول من وهج البنفسج في قمة الروعة، استمتعت في الجزء الاول كثيرََا وعندما علمت بأنه سيتم إصدار جزء ثاني للكتاب تحمستُ كثيرََا ظننت انه سيكون بروعة الجزء الاول ولكن خاب ظني عندما قرأت الجزء الثاني فالقصة عادية وتوجد مماطلة كبيرة فلا داعي لتلك الاحداث التي تحدث للكثير من الناس فلم تكن بغريبة على مجتمعنا ، لا اعلم لمَ ربما كانت توقعاتي كانت تفوق ذلك بكثير أو ان الكتاب ملل جدََا. "القراءة شغفٌ يأخذك لشغف والتخلي عنها ليس بالأمر الهين" كان الجزء الأول من وهج البنفسج في قمة الروعة، استمتعت في الجزء الاول كثيرََا وعندما علمت بأنه سيتم إصدار جزء ثاني للكتاب تحمستُ كثيرََا ظننت انه سيكون بروعة الجزء الاول ولكن خاب ظني عندما قرأت الجزء الثاني فالقصة عادية وتوجد مماطلة كبيرة فلا داعي لتلك الاحداث التي تحدث للكثير من الناس فلم تكن بغريبة على مجتمعنا ، لا اعلم لمَ ربما كانت توقعاتي كانت تفوق ذلك بكثير أو ان الكتاب ملل جدََا. "القراءة شغفٌ يأخذك لشغف والتخلي عنها ليس بالأمر الهين"

Add a review

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...
We use cookies to give you the best online experience. By using our website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.