counter create hit فجر السايرينات - لج 5 - Download Free eBook
Hot Best Seller

فجر السايرينات - لج 5

Availability: Ready to download

" نجني الكثير حينما نجتهد ونطمح .. ونخسر كل ما جنيناه بعد ما نتمادى ونطمع .. المكاسب لا قيمة لها عندما تكون فيضاً جَلَبه هوس .. والتنازل عن بعضها فصدٌ لا مناص منه للبقاء والاستمرار .." أسامة المسلم " نجني الكثير حينما نجتهد ونطمح .. ونخسر كل ما جنيناه بعد ما نتمادى ونطمع .. المكاسب لا قيمة لها عندما تكون فيضاً جَلَبه هوس .. والتنازل عن بعضها فصدٌ لا مناص منه للبقاء والاستمرار .." أسامة المسلم


Compare

" نجني الكثير حينما نجتهد ونطمح .. ونخسر كل ما جنيناه بعد ما نتمادى ونطمع .. المكاسب لا قيمة لها عندما تكون فيضاً جَلَبه هوس .. والتنازل عن بعضها فصدٌ لا مناص منه للبقاء والاستمرار .." أسامة المسلم " نجني الكثير حينما نجتهد ونطمح .. ونخسر كل ما جنيناه بعد ما نتمادى ونطمع .. المكاسب لا قيمة لها عندما تكون فيضاً جَلَبه هوس .. والتنازل عن بعضها فصدٌ لا مناص منه للبقاء والاستمرار .." أسامة المسلم

30 review for فجر السايرينات - لج 5

  1. 5 out of 5

    Osamah M المسلم

    " نجني الكثير حينما نجتهد ونطمح .. ونخسر كل ما جنيناه بعد ما نتمادى ونطمع .. المكاسب لا قيمة لها عندما تكون فيضاً جَلَبه هوس .. والتنازل عن بعضها فصدٌ لا مناص منه للبقاء والاستمرار .." الجزء الخامس من ملحمة البحور السبعة .. " نجني الكثير حينما نجتهد ونطمح .. ونخسر كل ما جنيناه بعد ما نتمادى ونطمع .. المكاسب لا قيمة لها عندما تكون فيضاً جَلَبه هوس .. والتنازل عن بعضها فصدٌ لا مناص منه للبقاء والاستمرار .." الجزء الخامس من ملحمة البحور السبعة ..

  2. 4 out of 5

    Naif Ghous

    الله ياخذ طيمه 😊

  3. 4 out of 5

    Teacher_q8tia

    السَّلام على هذا النَّص الذي ما يزالُ فَتِيَّا ومازِلنا نُراوِدُه عن نفسه حتى يصبو إلينا ! (لُجْ.. على امتِدادِ أجزائِها) ذلك النَسيج المائيّ الفاخِر الذي مُطَّت أحداثه حتى (فَجْرُ السَّايرينات).. ماهو إلا قوَّة سَرْدِيَّة مُتَماسِكَة بِخيوط شائِكة لا حَصْرَ لها: نفسيَّة/ فلسفيَّة/ جَدَليّة/ قانونيّة/ سياسِّية..وغيرها الكثير، وبالرّغم من اختِلاف البيئة والأجناس والجينات كانت براعَةُ الحِياكة هي الفيْصَل في إيثاقِها، فقد حِيكَت بِقَلَم أفضل مُنَجِّدي الحرف على الإطلاق.. المُنَجِّد الذي يحشو الحشايا و السَّلام على هذا النَّص الذي ما يزالُ فَتِيَّا ومازِلنا نُراوِدُه عن نفسه حتى يصبو إلينا ! (لُجْ.. على امتِدادِ أجزائِها) ذلك النَسيج المائيّ الفاخِر الذي مُطَّت أحداثه حتى (فَجْرُ السَّايرينات).. ماهو إلا قوَّة سَرْدِيَّة مُتَماسِكَة بِخيوط شائِكة لا حَصْرَ لها: نفسيَّة/ فلسفيَّة/ جَدَليّة/ قانونيّة/ سياسِّية..وغيرها الكثير، وبالرّغم من اختِلاف البيئة والأجناس والجينات كانت براعَةُ الحِياكة هي الفيْصَل في إيثاقِها، فقد حِيكَت بِقَلَم أفضل مُنَجِّدي الحرف على الإطلاق.. المُنَجِّد الذي يحشو الحشايا والوسائِد ويخيط الستور والفُرُشِ والمقاعِد.. فَزَيَّنَ المَكان حتى وَضَحَ واستَبان! فَعَلى أيِّ حشايا الحَرْفِ والوسائد والبُسُطِ الحريريَّة سوف تُمَد قوائم ثرثرتي الآن بالرواية؟ حسناً سأفتَتِح ثرثرتي بِوَصف الكاتِب للبحر.. فمِن فرطِ وصفه للبحر.. كان بمقدوري أن أمشي على سَطح الماء! فَلطالما تساءلتُ في نفسي: تُرى ماذا يُخفي هذا البحر خلف أمواجه؟! وبعد قراءة شروح و وصوف الكاتب لعجائب المحيط.. خَلَقَ لي مشكوراً غوّاصة فكريّة بِعَزْمِ مارِدٍ عملاق يجوب الأعماق! خُضتُ بنفسي المعارك التي وصفها الكاتب في قاع المحيط، الذي كان محشُواً بالقَتْلى والجثث، فَتَخَيَّلتُني بعد انتهاء المعركة وأنا أقف كَحِصان بحرٍ مُنتصر فوق أجسادهم وأشلائهم المُتَكدِّسة، أُشعل سيجارة صديقة للماء و بفَغرٍ باسمٍ متوجّسٍ من أثر الصدمة.. أُتَمْتِمُ: يا للهول..! كيف بقيت ناجية بين كل هذه الأسراب المتوحشة؟! بل أيّ نظّارة من التَّأمل أُطِّرَت لي .. لِيكون نظري ٦/٦ في قاعٍ لا آصِرة ولا عُروة بينه و بيني كَبَشَرِيَّة؟! -(تنويه يمشي على استِحْياء)- أنا لا أُدَخِن! كل اللوم يقع على الكاتب، فهو من دفعني لِنَسجِ وتقمّص فِعالٍ مُرَّة .. لا أفعلها بالمرَّة! وهذا ما يُفضي إلى سؤاله علانية: ماذا فعلتَ بالبحر؟ وأيّ فساد عاثَ به و تبختر؟! جُثثٌ مُكوّمة وحرارة التيّارات تزيدُ من نتانَتِها، وكأنها حُشِرَت في صِهريجٍ مُحكم الإغلاق أجبَرَها على التّعفّن وإفساد القاع! أ لِأن اسمه (قاع) .. يَتَوجّب عليه أن يكون دونِياً ووضيعاً؟! لا أعرف صِدقاً.. راودتني تساؤلات كثيرة! وهذا ما يفعله الكتاب الرفيع بعقولنا عطفاً على مقولة (كافكا): "الكتاب يجب أن يكون الفأس التي تُحطِّم المياه المُتجمدة داخلنا" الرواية تعُج بالوصف الجميل الجزيل الذي لو أفردت له الصفحات فلن أنتهي من إعطائه حقه من الوصف! لقد قَضمتُ طرف القالب فقط، حان الوقت لأن أغرس أضراسي .. ناحية النكهات والأحداث.. الأحداث التي تبدأ جنينيّة ثم طفوليَّة، فراشِدةإلى أن تَتَّكئ على عصا كهولتِها، ثم سُرعان ما ترْتَد على أعقابِها طفولية استعداداً و شحذاً للجزء الذي يليه، أيّ أن وتيرة الأحداث مجنونة باختصار، ولا يمكنك التَّكهن بالتحركات إنما عليك أن تُفاجأ فحسب! وهذه السَّيْرورة من المفاجآت.. بالتأكيد لا نريد لِمُتعتها أن تنتهي! ناهيكَ أن هذه التُحفة قد ضمّت بين شُطآنها، أمواجِها و تيّاراتها إسقاطات بشرية نفسية وسياسية بالجُملة لـِ مُتَحَسِّسيها، وتوقعات مستقبليّة لـِ مُسْتَشِفيها.. (راديكاليّة) مُبطَّنة لتغييرات جذرية يخطوها العالم الجديد! يكفي أن البحر هنا عومِلَ مُعاملة سجين (غوانتَنامو)! الذي هو بحاجة ماسّة للكلام والفضفَضة بعد دُهور و كُرور من التَّردد في هل أُفضي ما بِصدري أم أبتَلِع وأزْدَجِرْ؟! وقد أُجيز له ذلك بقلم الكاتب، فلم يهنأ إلا وتَقَيَّأ ما بصدره على هيئة (قوالب بشرية)! فَـ تحت سطح الماء تعوم كائنات تُشبه الإنسان في فِعالِها، بل وفي خصالِها كذلك.. فَتارةً يُخيَّل إليك بأنك واحداً من تلك الأخابيط بِمجسَّاتِها الحبريّة حين يُراودها التعبير (تنفُثُ هيَ.. كما نكتُب نحن)! وتارة أخرى تحسب نفسك واحداً من عفاريت البحر (الغرانيق المسعورة) التي تُحاول مواكبة الحداثة والبروتوكولات البحرية بِـ كظم رغبتها في الافتراس وأفكارها الدامية ، وكل تلك الخِصال بالمناسبة.. يمكِنها أن تُطهى في النَّفس البشريّة إذا ما وُجِِدَ الإنسان في بيئة مُرادفة لهذا التصنيف! وإلا لما وجدنا جرائم مُروّعة تطفو على سطح الأخبار يومياً تُسْدَل معها ألسِنتنا قَرَفاً.. وفي الجِهَة الأخرى.. جِنْسُ (السايرينات) اللاتي ولِفَرطِ غِنائِهن نشعر بأن الضحيَّة يرقص مع الشيطان! أجسادهن تأخذ قالب الكَمَنجة وتُصدِر ألحاناً تُعانِق من خلالها ذلك المشدوه المخدوع، فهُنَّ يعْزمن بدايةً على رمْيِهِ بزهرة والتي من خلالها ينقلن الحرب إلى جسده ثم تمزيقه بِمَكْرِهن وكيدِهِنَّ العظيم! يا للهول...! صَدَقَ نجيب محفوظ عندما حَدَّثنا في رائِعته -الكرنك- قائلاً: "ما حَدَث .. يحدث اليوم، ولا شيء يتغيّر للأسف!" تعالوا نُحرِّك زَعْنَفة أفكارنا عبر تيّار آخر ؛ لأنني إن توَغّلت أكثر في الخِصال البشرية الدميمة، لرُبما كرهت نفسي! -(شخصيات الرواية)- -خالية من الحرق .. مجرد تعبير عن صفاتها ومشاعرها- نبدأ بـ (لُج)، بما أنها أساس تكوين الرّحلة وليست مجرد معبر للخليقة.. ففي الوقت الذي كانت تتحرك فيه للاستكشاف والتّحقق، وهي تدور في دوامة من التفكير الضّحل والآسِن.. ساعة تَئِن و ساعة تنجَرِف، تجدها وقد تراخت قدرتها لاستيعاب كل تلك الأحداث لدرجة التّبلُد، وبمعنى أصَحْ أجادَتْ أرْشَفة الغَدرِ في طيّات ذاكرتها و بدأت تُتقِن فن التعامل مع الغير بمهارة وكأنها كهل عاصر حُقوب من الزمن بمختلف كائناتها! وعلى سبيل التحايُل.. أما من مُتَبرّع .. يبرع في إسناد رأس طيمة لِصدره؟! علَّهُ يَزِن أطنان الأفكار السّامة التي تكتنزها بالداخل.. صحيح أن تلك السُلحفاة لا تركُض.. لكنها لا تستريح! ولذلك تَتَصَدَّر المشهد بِمُنتهى الخِسَّة. أمّا سمكة الهامور - مجرود- فَـيستحق أن أدعوه بـِ مُمَرِّغ الجِباه المُتَغطرسة في سطوة المنطق! وأمّا -أوركا- تلك الحوتة الصغيرة المُهيبة.. قد احترتُ في أمرها! فهي تُشعِرني بأنها تَتَّخذ قراراتها في حضرة الشموع الذائبة التي تسيل ثم سُرعان ما تتجمّد في منتصف الرحلة، لا هي التي ساقَتها ولا هي التي أنجَزَتها تارِكة حبل قراراتها على غارب الظروف والصُدَف. ولا ننسى سلطعون الرؤوس .. ناسِك، أو على لسان الظرافة - مستر سلطع-! الذي يربِضُ بأرجله كأنه تاج مُرصع بالحكمة لحامِلِه، وكيفَ لا يكون حكيماً وهو الذي كان مرميّاً بين كومة من الجثث والقشور المنزوعة التي كانت بمثابة أكبر دعوة للصراخ، ومع ذلك لم يجد مُبرراً للصراخ.. بل برَّرَ الأمر بأنه مُبَرَّر! هل فهمتُم ما أرمي إليه؟ لا بأس، ستفهمون عند قراءة الرواية، فـ وصفي مهما تهَندَم وتَجَمّل لن يُقارع الكاتب في براعته الوصفيّة! ننتقل الآن لـ غمدي المجرور وعلامة جرِّه بستين! الذي وفي مواضِع عِدّة كان بـِ ودّي إخباره بأنها أصبَحَت سحابة، ولكني خِفتُ عليه من السقوط إن هي أمطَرَت أكثر! تعالوا نقفز ناحية البلطجي الفاخر .. غرنوق! الذي أحْدَثَ بَلْطَجة من الجمال بين قاطني البحور السبعة، وبالرغم من أنه نجح في إثارة كل ضحكاتي التي كانت عصِيّة على الصُداحِ والهُتاف إلا أن نَبرة الصُراخ المُغَيَّبة في جوفه آلَمَتْني! وخِتامُ الشخصيات بـ أجْدَدِها.. /أمَلوسا/ التي لن أقول سوى إني أُعَوِّل على نَرْدِها كثيراً! تلكَ كانت بعض شخصيات البحر .. ولكن مهلاً، أَتحسبون بأني سأترك اليابسة سُدىً دون إظهار هوية قاطِنيها بالمثل؟! بداية القائمة دعوني أقتضبها بـ ذي اللحية الحمراء (جنكس)، الذي نراه أحياناً مائِقاً غبيّاً وكأنه بِرميل خمْرٍ مُندفِع، خرج من الماخور على غير هُدىً فأصبح طريد الجميع! وأحيان أُخر نجده ذو حِنكة و دهاء، و فِطنة واجتِلاء لأيّ غشاوة تُدَبَّر خِلسة، خاصةً عندما يستعرض (ميليشيا) قوّته التي يذود برفقتها عن حِياض مبادِئه ومملكته القُرصانيّة! ولا ننسى ذكر اليابسة الطافية على سطح الماء (جزيرة يوكاي)، وجوقة الخوف .. أجنن / كمباد/ لوسين والذين بالمناسبة.. لا يُلامون على ذلك! ففي تلك الجزيرة ازدحام خانق هو الخوف.. ولا عجب أن عُقدة الخلاص لازَمَتهم، فالبقاء في تلك الجزيرة لدقيقة واحدة هو الموت بعينه! ليس لِقاطنيها فحسب بل أن تأثيرها جعل الأنفاس القارِئة تَتَصَبّب دماً لا عرقاً كما يفترض أن تكون، وأوصال الترقب تتقطّع! وفي خضم تلك الأجواء لا أعرف ماذا دهاني، فواجبي الإنساني كان يُحَتِّم عليّ أن أمد يد العون لهم بأي طريقة تُذكر، فَرَفعتُ خُصل شعري للأعلى وشَمرت عن ساعدي، خلعت حذائي، وبدأت أُلوّح بالأُفق وأقفز حافية القدمين حتى لا أتعرقل بعظام ضحايا الجزيرة المخيفة، أتَوَقَّف بُرهة لأرمق العظام بحسرة ثم أُعيد الكرَّة ، أحاول فقط أن أنتقم لأرواحهم، وكلما لوَّحت بالأُفق انْبَعَثَت روائح الموت التي ملأت الجزيرة، وكأنني فتحت نافذة هرعوا لاستنشاق الخلاص من خلالها! فـ مَسَّني الخوف بداية ثم سرعان ما استجمعتُ قواي وأكملتُ مهمة القفز والتلويح في آن واحد، أحاول أن أبث من جسدي إشارات الاستنجاد حتى تُهتُ ووصلتُ لحافة الجزيرة وحينها.. شعرت بأن يد الراوي اِلتَقَطَتني من خصرِ ضياعي قبل أن أكون الضحيَّة التالية ! حرفُه هو الذي عثر عليّ.. فراقصني تمويهاً، وهنا بالتحديد تبادَرَت إلى ذهني مطلع أغنية قيل فيها .. ‏Take a breath , take it deep ‏Calm your self, he says to me ... etc ثم هَمَسَ بأذني: "وقتُكِ لم يَحِنْ بعد" ثم حوّلني لـ نورَس و دفَعَني نحو السماء، ومن فرط تجاوبي معه استَرْسلت ُ في التحليق أحملُ معي إنسانيّتي المُتخفّية كُنت امرأة بين يديه .. ثم طائر في العلياء! الآن فهِمت.. إنه يُخلّدُني بطريقته، لأنه وضعني في عُهدة السماء! ولا عجب مما حدَثَ للتوّ.. فحنُ نُحلِّق في سمائه كـ طير فَقَدَ تحكّمه الكامل بجناحيْه! وبعد أن استعرضت بعض الشخصيات والوحوش الضارية، راوَدني سؤال آخر.. لو أن صدر البحر انفجَرَ يوماً وتناثرت منه الوحوش، هل سـَ ينتبِه لها أحد؟ أم أنها و وحوشنا الداخليّة سيّان؟ سوف نعتادها و نألفها! هذيان مُريب.. أليس كذلك؟ لا بأس أن يشوبنا الهذيان بين الحين والآخر ما دُمنا نتعاطى حرف كهذا! و على ذِكر التعاطي.. نحن لا نتعاطى حرف هذا الكاتب إلا لأننا لا نريد أن نجدنا في أماكننا المُعتادة! وقد نَجَحَ في ذلك وأتْقَنَ رسم خريطته وتحريك بيادِقِه عليها. فمِن أيّ مِشكاة تَتَوَقّد تلك المُخيِّلة؟! (التكملة ) في الأسفل 👇🏼

  4. 4 out of 5

    Esraa Adel

    كنت قد افتقدتك بشدة يا لج و بقيت انتظر كثيرا ظهورك في هذا الجزء ، اما صديقك غرنوق فقد أحببته بشدة مثلما احبك و اكثر ما يحزنني اني نسيت بعض التفاصيل و تذكرت البعض اثناء القراءة. لا أدري كيف من الممكن أن يتلافى المؤلف مشكلة نسيان الاحداث بين كل جزء و اخر فليس من السهل تذكر كل ما مضى. كنت اثناء قراءتي اتخيل الافكار المبدئية لكتابة هذه الملحمة/السلسلة ويكأنه قام بتصميم خريطة ذهنية ليتمكن بناءا عليها من كتابة كل هذه الاجزاء فمثلا هناك بلشون الحورية الحمراء و قصتها التي هي ربما مكتملة تماما منذ البداية كنت قد افتقدتك بشدة يا لج و بقيت انتظر كثيرا ظهورك في هذا الجزء ، اما صديقك غرنوق فقد أحببته بشدة مثلما احبك و اكثر ما يحزنني اني نسيت بعض التفاصيل و تذكرت البعض اثناء القراءة. لا أدري كيف من الممكن أن يتلافى المؤلف مشكلة نسيان الاحداث بين كل جزء و اخر فليس من السهل تذكر كل ما مضى. كنت اثناء قراءتي اتخيل الافكار المبدئية لكتابة هذه الملحمة/السلسلة ويكأنه قام بتصميم خريطة ذهنية ليتمكن بناءا عليها من كتابة كل هذه الاجزاء فمثلا هناك بلشون الحورية الحمراء و قصتها التي هي ربما مكتملة تماما منذ البداية لدى المؤلف و لكن توقيت ظهور كل جزء منها هو فقط من يحدده. كنت اظن ان لج ٥ هو الجزء الاخير و كان هذا يريحني بشدة واثناء القراءة وجدت صعوبة في ترك هذه الشخصيات و مفارقتهم تماما لذا فحين اقتربت من النهاية عادت وتيرة انفاسي للهدوء، نعم فلازال هناك بقية ، فانا تلك القارئة التي كانت في حاجة ماسة للانتهاء من السلسلة و انا ايضا من ارتاحت للاطمئنان لتكرار ظهور لج ثانية فيما بعد.

  5. 4 out of 5

    Mariam

    "هـل تـرغـبـيـن فـي سـمـاع أحـجـيـة؟" للأبد أحب لما يربط شخصيات رواياته مع بعض متحمسه جدا للجزء السادس أما بالنسبه لخبث " طيمه" خلاني أكره السلاحف بدون أستثناء🧜🏻‍♀️💙 "هـل تـرغـبـيـن فـي سـمـاع أحـجـيـة؟" للأبد أحب لما يربط شخصيات رواياته مع بعض متحمسه جدا للجزء السادس أما بالنسبه لخبث " طيمه" خلاني أكره السلاحف بدون أستثناء🧜🏻‍♀️💙

  6. 4 out of 5

    فجر العبيدان

    فجر السايرينات ، الجزء الخامس من ملحمة البحور السبعة نتعرف في هذا الجزء على القرصان الأحمر جنكس ،والد بلشون يستمر كمباد ولوسين وأجنن في محاولة البقاء على قيد الحياة في تلك الجزيرة الملعونة المسماة بيوكاي يكشف سر حراس المقابر ويسيطر عليها كوفان بواسطة الخاتم الأزرق يحدث الكثير والكثير في البحور السبعة ، وتنتهي مملكة القناديل بقتل ملكهم لبتور ، تعقد كل من مملكة الأخابيط والغرانيق والحور والحيتان اتفاقا لهزيمة دايانكا ما سر الحبار كاركان؟ ولم يبجله ملك الأخابيط السابق يبلون؟ وما الذي سيفعله بالأخطبوطة ب فجر السايرينات ، الجزء الخامس من ملحمة البحور السبعة نتعرف في هذا الجزء على القرصان الأحمر جنكس ،والد بلشون يستمر كمباد ولوسين وأجنن في محاولة البقاء على قيد الحياة في تلك الجزيرة الملعونة المسماة بيوكاي يكشف سر حراس المقابر ويسيطر عليها كوفان بواسطة الخاتم الأزرق يحدث الكثير والكثير في البحور السبعة ، وتنتهي مملكة القناديل بقتل ملكهم لبتور ، تعقد كل من مملكة الأخابيط والغرانيق والحور والحيتان اتفاقا لهزيمة دايانكا ما سر الحبار كاركان؟ ولم يبجله ملك الأخابيط السابق يبلون؟ وما الذي سيفعله بالأخطبوطة بستين؟ يهزم السايرينات وتنجو دايانكا بأعجوبة بواسطة السايرين الذكر هناك شيء مريب حول الحورية أملوسا ، لكن هل هي حورية حقا؟ ما الذي تنويه الداهية الدهماء السلحفاة العجوز في الجزء القادم؟ التقييم النهائي: 5\5

  7. 4 out of 5

    هادي عباس Hadi Abbas

    احب عالم البحور السبعة و لكن جداً شعرت بالضياع اثناء القراءة بسبب الفارق الزمني بين إصدار هذا الجزء و الجزء الذي قبله. كثرة الشخصيات أصابتني بالحيرة لأنني نسيت بعضها و ايضاً نسيت العديد من الأحداث التي تم سردها في الأجزاء القديمة من السلسلة لم تعجبني طريقة تغيير القصة في كل فصل تقريباً مما زاد من شعوري بالضياع أحب شخصيات عالم البحار و لكن لم يعجبني ابداً تداخل قصص القراصنة ، كنت سوف استمتع اكثر اثناء القراءة لو تم التركيز على شخصيات عالم البحار من حور و غرانيق و سايرينات و حيتان. قصص القراصنة و ال احب عالم البحور السبعة و لكن جداً شعرت بالضياع اثناء القراءة بسبب الفارق الزمني بين إصدار هذا الجزء و الجزء الذي قبله. كثرة الشخصيات أصابتني بالحيرة لأنني نسيت بعضها و ايضاً نسيت العديد من الأحداث التي تم سردها في الأجزاء القديمة من السلسلة لم تعجبني طريقة تغيير القصة في كل فصل تقريباً مما زاد من شعوري بالضياع أحب شخصيات عالم البحار و لكن لم يعجبني ابداً تداخل قصص القراصنة ، كنت سوف استمتع اكثر اثناء القراءة لو تم التركيز على شخصيات عالم البحار من حور و غرانيق و سايرينات و حيتان. قصص القراصنة و الإبحار بالسفن و النهب و السرقة أضجرتني كثيراً للأمانة. ايضاً أتمنى ان يتم ذكر الشخصية لُج اكثر. لُج هي شخصيتي المفضلة من السلسلة منذ الجزء الأول و لكن أصبح ظهورها يقل و يقل مع كل إصدار جديد من السلسلة :( اخر ٨٠ صفحة من الرواية كانت فعلاً مليئة بالإثارة و التشويق جداً استمتعت و انا أقرأها لغة الكاتب ممتازة و القصة مشوقة و لكن أتمنى فقط ان يتم ذكر لُج بشكل أكبر في الأجزاء المتبقية من ملحمة البحور السبعة

  8. 4 out of 5

    Nahla

    قرأت الكتاب بكل حماس و ما انخذلت 😳 هالجزء من السلسلة هو افضل جزء! -- بعد هالجزء اكيد الكل يكره طيمة بس انعجبت بذكائها و شرّها 😳🔥

  9. 5 out of 5

    Didi A

    قصة مليئة بالمكر و الخداع و التحالفات الغير متوقعة بانتظار الجزء السادس امبراطورية السلاحف

  10. 5 out of 5

    ندى الحريقي

    كالعادة يبهرني أسامة المسلم برواياته الخارجة عن المألوف ! وشخوصه المتنوعة أدخل كمراقب لأحداث وقصص ثلاثية أبعاد الوصف يدهشني دهاء طيمة وذكاء ناسك و حكمة أوركا سرعة الأحداث و عمق الحوارات سهولة اللغة وحبكتها اتسائل لو كانت سلسله كرتونية هل ستنافس المسلسلات العالمية "الخيالية " برأي ستجتازها 👌🏻💕 كالعادة يبهرني أسامة المسلم برواياته الخارجة عن المألوف ! وشخوصه المتنوعة أدخل كمراقب لأحداث وقصص ثلاثية أبعاد الوصف يدهشني دهاء طيمة وذكاء ناسك و حكمة أوركا سرعة الأحداث و عمق الحوارات سهولة اللغة وحبكتها اتسائل لو كانت سلسله كرتونية هل ستنافس المسلسلات العالمية "الخيالية " برأي ستجتازها 👌🏻💕

  11. 4 out of 5

    Aesrexi

    الجزء هذا كان جداً جميل التحالفات اعجبتني ماتت شخصيات كثيرة فيه من بينها الحوت المفضل متحمسه لكوفان واللي بيصير معه بالجزء القادم.

  12. 4 out of 5

    Huda Alyammahi

    المبدع اسامة المسلم دائما يدهشنا بابداعه 👏

  13. 4 out of 5

    Abdulla Al-Farsi

    هذا أفضل جزء من سلسلة لج حتى الآن أحداث جدا شائكة ورائعة

  14. 4 out of 5

    Eman Alhameli

    كالعادة في كل جزء تصدمك الأحداث وتنصدم في الشخصيات وفعلاً لم يعد البقاء للأقوى بل للأذكى!

  15. 5 out of 5

    Mohmed

    ده احسن سلسلة كتب قراءتها في حياتي

  16. 4 out of 5

    Rafal

    " نجني الكثير حينما نجتهد ونطمح .. ونخسر كل ما جنيناه بعد ما نتمادى ونطمع .. المكاسب لا قيمة لها عندما تكون فيضاً جَلَبه هوس .. والتنازل عن بعضها فصدٌ لا مناص منه للبقاء والاستمرار .." كالعادة شهادتي مجروحة في الكاتب، وكالعادة الانبهار بكل سلسة قاعد يزيد بالذات هذا الجزء أُعجبت بالحوارات والشخصيات والحبكة في القصة.. صدمتي في طيمة وشرها زاد من حماسي للجزء السادس. " نجني الكثير حينما نجتهد ونطمح .. ونخسر كل ما جنيناه بعد ما نتمادى ونطمع .. المكاسب لا قيمة لها عندما تكون فيضاً جَلَبه هوس .. والتنازل عن بعضها فصدٌ لا مناص منه للبقاء والاستمرار .." كالعادة شهادتي مجروحة في الكاتب، وكالعادة الانبهار بكل سلسة قاعد يزيد بالذات هذا الجزء أُعجبت بالحوارات والشخصيات والحبكة في القصة.. صدمتي في طيمة وشرها زاد من حماسي للجزء السادس.

  17. 4 out of 5

    Hissah Saad

    جزء جميل كالعادة ولكن كثرة الشخصيات وتعدد الأزمنة صارت تسبب مشكلة بالنسبة لي. الكاتب أعطانا وجبة دسمة من سلسلة لج بهذا الكتاب وأتمنى أن يكون الجزء القادم هو الأخير مع أحساسي بعكس ذلك. شكرا جزيلا لأسامة اللي مايخذلنا بكل جزء

  18. 4 out of 5

    📚Dania📚

    دخلت عالم المحيط والامواج مع هالكتاب الكتاب الخامس من سلسلة البحور السبعة انبهرت وانكتمت انفاسي وبالاخير انصدمت كل مره اقفل الكتاب واخد نفس واقول يالله على الخيال الواسع مستحيل اقدر اتوقع حدث طيمة صدمت عيشتي في الاخير قد ايش كرهت السلاحف من ورا راسها متحمسه اعرف ايش بيصير في موج وكوفان ابغى اعرف سر املوسا ابغى اعرف ايش رح يصير في سايدن ابغى اعرف ايش نهاية لج امفرتيت ،، بستين وغمدي ،، اجنن وكمباد كل شخصيه لها حكاية ،، وكل شخصيه لها نهاية بس كيف بتكون نهاية كل شخصيه ومين الي رح يبقى بعد هالصراع منت دخلت عالم المحيط والامواج مع هالكتاب الكتاب الخامس من سلسلة البحور السبعة انبهرت وانكتمت انفاسي وبالاخير انصدمت كل مره اقفل الكتاب واخد نفس واقول يالله على الخيال الواسع مستحيل اقدر اتوقع حدث طيمة صدمت عيشتي في الاخير قد ايش كرهت السلاحف من ورا راسها متحمسه اعرف ايش بيصير في موج وكوفان ابغى اعرف سر املوسا ابغى اعرف ايش رح يصير في سايدن ابغى اعرف ايش نهاية لج امفرتيت ،، بستين وغمدي ،، اجنن وكمباد كل شخصيه لها حكاية ،، وكل شخصيه لها نهاية بس كيف بتكون نهاية كل شخصيه ومين الي رح يبقى بعد هالصراع منتظرة الكتاب السادس

  19. 5 out of 5

    الجوهره القادري

    فجر السايرينات ، الموسم الخامس من ملحمة البحور السبعة . في هذا الجزء المحموم شهدنا توسّع في أحداث الرواية لكن نحو الخلف و ماوراء الكواليس أو ربما الكوابيس ، حيث ظهرت شحصية ( جنكس ) القرصان الأحمر المتوحش ، و الذي من أجل كنزه هلكت البحارة و السفن في جزيرة ( يوكاي ). لدرجة اضطررت في هذا الجزء أن أعود لكل كتب السلسلة السابقة لقراءة الجزء المتعلق بهذه الجزيرة العجبية ، و التي رسمها الكاتب بتفاصيل مهيبة لا مثيل لها . و بالعودة للبحر ، لماذاشعرت أنه فجر ( طيمة ) أكثر من ( دايانكا ) و عصبتها ؟ هذه الهوية فجر السايرينات ، الموسم الخامس من ملحمة البحور السبعة . في هذا الجزء المحموم شهدنا توسّع في أحداث الرواية لكن نحو الخلف و ماوراء الكواليس أو ربما الكوابيس ، حيث ظهرت شحصية ( جنكس ) القرصان الأحمر المتوحش ، و الذي من أجل كنزه هلكت البحارة و السفن في جزيرة ( يوكاي ). لدرجة اضطررت في هذا الجزء أن أعود لكل كتب السلسلة السابقة لقراءة الجزء المتعلق بهذه الجزيرة العجبية ، و التي رسمها الكاتب بتفاصيل مهيبة لا مثيل لها . و بالعودة للبحر ، لماذاشعرت أنه فجر ( طيمة ) أكثر من ( دايانكا ) و عصبتها ؟ هذه الهوية المتقلبة للسلحفاة تلاعبت بنا بإتقان مميز لا نعرف حقيقته من خداعه . تكاد معه أن تستحق حقاً أن تكون ملكة للبحور السبعة . و إن كان للشخصيات و الممالك متعصبين و معجبين ، فأنا حتماً سأكون في صف مملكة السلاحف . شهدنا في هذا الجزء ايضا قصة ( الخاتم الأزرق ) و ظهور مميز للثعابين حارسة المقابر . و رأينا بعد سوداوي مرعب عن ( غرنوق ) و الذي كنَّا نظن أنه شخصية مزعجة و تافهه في الأجزاء السابقة . كذلك و بالعودة للوراء ، تعرفنا على تاريخ ( عقيق ) و كيف استولى على مملكة الحور و البحور , هذا الجزء عموما تأرجح في نفق ضيق بين تاريخ الشخصيات و مستقبل البحور السبعة . الذي يزداد قتامة و فوضى مع مرور الوقت . و أعرف أننا مقبلون على المزيد من الابداع و الروعه ، في عالم البحور الساحر . شكراً للكاتب و بوركت جهوده

  20. 4 out of 5

    Amal Almullah

    ارتأيت الا اكتب تعليقا على هذه السلسلة حتى تنتهي ويظهر ان لا نهاية لها هل شدتني واسرتني !؟ نعم وبنفس الوقت اخرجت الجانب الناقد فيني كيف تحب الكتاب ولا تحبه بنفس الوقت ؟! كثرة التفاصيل السياق الزمني الاحداث تسارعها تاره وبطئها تارةً اخرى في النهاية نعم اوصي بقراءتها لانها ملحمة لجية تحمل بين صفحاتها فلسفة الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية الارث التاريخي لصراع الطبقية الحقد و محاولة العيش بسلام وغيرها

  21. 5 out of 5

    Choco Tota

    صدمة الجزء الرابع تكتمل في الخامس !! اللي هي ظهور طيمة !! في حد لاحظ تغيير الامثال المعهودة لتناسب طبيعة البحر !!ههههههه جميلة الرواية ولا غبار عليها لقاء مجرود بطيمة كان احلى من لقاء لج بها حوار ناسك في الاجتماع كان مهيب و مداخلاته ضد طيمة كانت رائعة ما اظن بعدها راح افكر اكل قبقب هههههههههه بس صدقا افكر اكل لجم سلاحف انتقاما من طيمة

  22. 4 out of 5

    Lazy Potato

    إبداع أ/أسامه المسلم لا حدود له كا قدرت اوقف قراءة الكتاب و طميه صدمه غير متوقعه

  23. 5 out of 5

    reema

    ننتظر الجزء السادس

  24. 4 out of 5

    Abeer

    كالعاده قصة مشوقه و لم استطع توقف اثناء القراءة، و لكن اتمنى الجزء القادم يكون دور لج أكبر ، و طيمة كرهتها من كل قلبي .

  25. 5 out of 5

    Lana

    كيف اقدر اقرا الكتاب؟

  26. 5 out of 5

    Kawther Hafez

    أجزاء الرواية الاربعة اكثر من رائعة واتمنى قراءة الجزء الخامس

  27. 4 out of 5

    Mariam

    نقدر نقول ان القصه بدات تحلو في هذا الجزء

  28. 5 out of 5

    Rudaina

    هذا أول جزء من الملحة أقيمه أقل من ٥ نجوم ، و أيضاً أكتب له تقييم . بالنسبة لي هذا الجزء للأسف أسوأ جزء للملحمة ، و لعدة أسباب ... أولاً : فكرة الروايات الخيالية أو الفانتازية أنها تصنع عالم خيالي غير مرتبط بالواقع - و هذا ما جعل الأجزاء السابقة أجمل - . الذي عكر القراءة في هذا الجزء هو ربط طريقة حديث الأسماك بالانسان . أي أن الكاتب استخدم الكثيييييير من الأمثال و العبارات التي يستخدمها البشر مع تغيير بعض الكلمات . وهذا ما أزعجني . بعض الأمثلة : خالي المجستين = خالي اليدين لا سمكة لنا فيها و لا حوت هذا أول جزء من الملحة أقيمه أقل من ٥ نجوم ، و أيضاً أكتب له تقييم . بالنسبة لي هذا الجزء للأسف أسوأ جزء للملحمة ، و لعدة أسباب ... أولاً : فكرة الروايات الخيالية أو الفانتازية أنها تصنع عالم خيالي غير مرتبط بالواقع - و هذا ما جعل الأجزاء السابقة أجمل - . الذي عكر القراءة في هذا الجزء هو ربط طريقة حديث الأسماك بالانسان . أي أن الكاتب استخدم الكثيييييير من الأمثال و العبارات التي يستخدمها البشر مع تغيير بعض الكلمات . وهذا ما أزعجني . بعض الأمثلة : خالي المجستين = خالي اليدين لا سمكة لنا فيها و لا حوت = لا ناقة لنا فيها و لا جمل لم أعينك قائدا لجيشي من تجويف = من فراغ الهدبة التي قصمت ظهر الحوت = القشة التي قصمت ظهر البعير ووجدت فيها تكلف . ثانياً : النكت . وجدت أن هذا الجزء به الكثير من النكت - غير المضحكة - و جعلت الجزء طفولي بعض الشيء . و كذلك لا تفيد النص بل تزيد منه و تضيف عليه بعض الملل . ثالثاً : و هذه نصيحة للكاتب . إن كان الجزء قصير و كتب بفن و اكتمال. لا تحتاج بأن تضيف إليه بعض الأحداث أو العبارات أو النكت التي بزيادتها تخرب جمال الرواية . رابعاً : أشيد باهتمامك للتفاصيل الجميلة لشكل الكتاب . الغلاف و الرسومات جميلة . و كذلك اخيار نوع الورق ممتاز و يخفف من وزنه بالنسبة لحجمه الكبير . ولكن من المعروف أن أسعار الكتاب غالية أتمنى وضع هذه الملاحظة بعين الاعتبار . و في الختام : الكاتب أسامه المسلم مبدع و موهوب جداً في شد القارئ وجعله لا يترك الرواية إلى أن ينتهي منها . و متحمسة جداً للأجزاء القادمة و أتمنى بأنها تكون أفضل .

  29. 4 out of 5

    Laila Mahmoud

    This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here. اسلوب الكاتب مختلف قليلا عن العادة في هذا الجزء الكثير من الذكريات تسببت في ضياعي قليلا قي الرواية، اعتقد كونه تحدث عن قصة بلشون يبقى هيكون لها دور بعدين بس لم أحب القرصان جنكس و المبالغة في قدراته مع كونه بشري طبيعي بلا قوة تميزه احبطني قليلا جزئية إن السيرينات اجتمعوا على لا شيء فجرهم غروب المفروض إننا عارفين إن لج سايرينة بس أنا حاسة إن لأ هي مش سايرينة ده اللي طيمة عايزة تثبته لهدف في رأسها ايه هو هنعرفه بعدين عجبني ظهور شيء من التطور الطفيف في شخصية لج و مش عارفة ليه منتظرة منها حاجة بس مش عا اسلوب الكاتب مختلف قليلا عن العادة في هذا الجزء الكثير من الذكريات تسببت في ضياعي قليلا قي الرواية، اعتقد كونه تحدث عن قصة بلشون يبقى هيكون لها دور بعدين بس لم أحب القرصان جنكس و المبالغة في قدراته مع كونه بشري طبيعي بلا قوة تميزه احبطني قليلا جزئية إن السيرينات اجتمعوا على لا شيء فجرهم غروب المفروض إننا عارفين إن لج سايرينة بس أنا حاسة إن لأ هي مش سايرينة ده اللي طيمة عايزة تثبته لهدف في رأسها ايه هو هنعرفه بعدين عجبني ظهور شيء من التطور الطفيف في شخصية لج و مش عارفة ليه منتظرة منها حاجة بس مش عارفة هي ايه أمفرتيت القلب يا رب تطلع عايشة أحلى شخصية و أكتر كاريزما و أحسن من يحكم البحور السبعة سايدن غالبا كدة باي باي كنت أتمنى يكون له دور بس هو ولا ليه أي لازمة بالنسبة لكونه ابن عقيق ناسك الرائع طيمة اللي هموت و تتعاقب هل التمهيد لقصة غرنوق الحوري ليها صدى بعد كدة في القصة؟ اتمنى مش عارفة ليه حاسة إن السايرين الذكر له علاقة بكمباد غالبا ده شعوري الهبدي مش أكثر الرواية ككل أنا حبيتها بس اعتقد جزئي المفضل يظل صراع الملكات عودي يا أمفرتيت فأنت جميلة و برنسيسة و تستاهلي الحكم ❤️❤️

  30. 4 out of 5

    Ahmed

    اسخف الأجزاء علي الإطلاق لا يوجد أي تقدم في الأحداث و الحزء عباره عن استرجاع ذكريات الماضي و اصول بلشون التي لا تفيد القاريء معرفتها بأي شيء و أصول غرنوق التي لا تفيد كذلك القاريء معرفتها بأي شيء و حوالي ١٠٠ صفحة كاملة في مراسم الإجتماع الملكي التافه التي لا تفيد بأي شيء أيضا كان ممكن بسهوله القفز لنتائج الإجتماع و توفير صفحات الكتاب لأحداث أكثر أهمية لا أدري حقا لم سميت السلسلة ب ( لًُج ) أساسا لج ضيفة شرف طيلة الكتاب و ليست ذات حضور مميز أو شخصية مميزة علي الإطلاق و لا أدري كلما سطع نجم إحد ال اسخف الأجزاء علي الإطلاق لا يوجد أي تقدم في الأحداث و الحزء عباره عن استرجاع ذكريات الماضي و اصول بلشون التي لا تفيد القاريء معرفتها بأي شيء و أصول غرنوق التي لا تفيد كذلك القاريء معرفتها بأي شيء و حوالي ١٠٠ صفحة كاملة في مراسم الإجتماع الملكي التافه التي لا تفيد بأي شيء أيضا كان ممكن بسهوله القفز لنتائج الإجتماع و توفير صفحات الكتاب لأحداث أكثر أهمية لا أدري حقا لم سميت السلسلة ب ( لًُج ) أساسا لج ضيفة شرف طيلة الكتاب و ليست ذات حضور مميز أو شخصية مميزة علي الإطلاق و لا أدري كلما سطع نجم إحد المخلوقات و استطاعت تكوين إحدي التجمعات اللميزة يسارع الكاتب بقتلها بالكامل تقريبا كل مخلوقات البحر توشك عالإنقراض في هذا الكتاب و نأتي لأكثر فقرات الكتاب أهمية فقرة جزيرة يوكاي و هي الفقرة التي لطالما استهوتني و اردت مزيدا من تفاصيلها عبر الأجزاء الكاتب لم يتحدث عنها الا في خمسين صفحة فقط طيلة الكتاب و اضاع تلك الصفحات في مطارده تافهة و سخيفة غرضها جمع الطعام و الهرب من وحش الجزيرة لا يوجد اي جديد الا موت احدي الثلاث شخصيات تقريبا كتاب سخيف جدا 👎🏻👎🏻👎🏻

Add a review

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...
We use cookies to give you the best online experience. By using our website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.